أردوغان: الشعب والقانون سيلقنان حزب دميرطاش درسا   
الثلاثاء 1437/3/19 هـ - الموافق 29/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:47 (مكة المكرمة)، 15:47 (غرينتش)
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن التصريحات التي صدرت عن زعيم حزب الشعوب الديمقراطي صلاح الدين دميرطاش مطلع الأسبوع "استفزاز واضح"، وأن الشعب والقانون سيلقنان الحزب درسا.

وشارك دميرطاش في مؤتمر لجماعات كردية عُقد على مدى يومين مطلع الأسبوع، ودعا إلى منح الأكراد المزيد من الحكم الذاتي، وقال خلال المؤتمر إنه ستكون هناك كردستان في القرن المقبل، وإن ذلك قد يشمل دولة مستقلة.

وأضاف أردوغان للصحفيين في إسطنبول اليوم الثلاثاء -قبل أن يبدأ زيارة للسعودية- "نطق زعيم ما هراء وما فعله استفزاز واضح وخيانة"، مضيفا أن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد "سيلقّن درسا من مواطنينا والقانون".

وانتقد الرئيس التركي ما عدّه "ازدواجية المعايير تجاه التعامل مع المنظمات الإرهابية"، قائلا إن "التغاضي عن ممارسات التطهير العرقي للمنظمات الإرهابية مثل حزب الاتحاد الديمقراطي (الكردي السوري)، ووحدات حماية الشعب، والقبول بالمنظمات الإرهابية لمجرد أنها تتصارع مع تنظيم داعش، إنما يعني صبّ الزيت على النار في المنطقة".

تحقيق
وذكرت وكالة دوغان للأنباء أمس الاثنين أن الادعاء العام التركي فتح تحقيقا مع دميرطاش لدعوته لمزيد من الحكم الذاتي للأكراد. وقد يوسع هجوم أردوغان على دميرطاش الهوة بين الحكومة والمعارضة الكردية.

وفي تموز/يوليو الماضي، فتحت النيابة تحقيقا بحق دميرطاش بتهمة التحريض على حمل السلاح خلال الاحتجاجات الموالية للأكراد في أكتوبر/تشرين الأول 2014، والتي خلفت عشرات القتلى. ويمكن أن يواجه الزعيم الكردي في حال إدانته السجن لمدة تصل إلى 24 عاما.

وتصاعد العنف في جنوب شرق تركيا الذي يغلب على سكانه الأكراد منذ انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز الماضي، واشتد القتال في الأسبوعين الماضيين، حيث يقول الجيش إن أكثر من 210 من المسلحين الأكراد قتلوا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة