رفسنجاني يحمل واشنطن مسؤولية تفجيرات مدريد   
الجمعة 1425/1/28 هـ - الموافق 19/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفسنجاني يربط أمن العالم بحل المشكلتين العراقية والفلسطينية
اعتبر الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن السياسة الأميركية بالعراق والوضع بالأراضي الفلسطينية هما السبب وراء تفجيرات مدريد.

وأكد بخطبة الجمعة التي نقلتها الإذاعة الإيرانية أنه "طالما استمرت هاتان المشكلتان من دون حل فلن يشهد العالم أمنا بهذه المنطقة ولا بأي مكان آخر.. ولا نستطيع الفصل بين الاعتداءات بإسبانيا وخارجها وبين مشاكل الشرق الأوسط والعراق".

وقال رفسنجاني الذي يتولى مسؤولية أهم هيئات القرار بالجمهورية الإسلامية وهي مجلس تشخيص مصلحة النظام، إن الذين يتعرضون للهجوم من قبل الأميركيين في هذه المنطقة ينتقمون في مكان آخر، مضيفا "إننا لا نوافق على أساليبهم لكنه الواقع".

ورأى أن الولايات المتحدة وبعد عام على احتلالها العراق "تنزلق أكثر فأكثر" في هذا البلد. وقال "لقد جاء الأميركيون يصطادون في هذا المحيط لكنهم تحولوا إلى فريسة للأسماك الصغيرة وهم يغوصون في مستنقع العراق".

وأشار رفسنجاني إلى أن "كثيرا من الدول الحليفة لأميركا تأسف لهذا التورط" ملمحا إلى تصريحات رئيس الحكومة الإسبانية المقبل خوسيه لويس ثاباتيرو الذي أكد أن بلاده ستسحب قواتها من العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة