ارتفاع الإصابات بإنفلونزا الخنازير عربيا   
الأربعاء 1430/7/16 هـ - الموافق 8/7/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:13 (مكة المكرمة)، 2:13 (غرينتش)
عدد الاصابات في مصر ارتفع إلى 78 حالة (رويترز-أرشيف)

ارتفعت حالات الإصابة بمرض إنفلونزا الخنازير في البحرين والإمارات وتونس ومصر والسعودية، في حين قالت منظمة الصحة العالمية إن فيروس  "أتش1 أن1" المسبب للمرض والمقاوم لعقار تاميفلو لا يبدو أنه ينتشر بشكل مستمر أو مثير للقلق.
 
وارتفع عدد المصابين بالمرض في البحرين إلى 12 حالة خلال اليومين الماضيين بعد إعلان الناطق باسم وزارة الصحة عادل علي عبد الله أمس عن اكتشاف حالتي إصابة، الأولى لمواطن أميركي الجنسية يبلغ 55 عاما من العمر تم تحويله لمستشفى خاص بالمملكة.
 
وأوضح عبد الله للجزيرة نت أن الحالة الثانية لمواطن فلبيني في العقد الثالث من العمر، وتم التقاط ارتفاع درجة حرارته بواسطة الكاميرا الحرارية بمطار البحرين الدولي بعد عودته من الفلبين في طريقه إلى المملكة العربية السعودية.
 
وكانت البحرين أعلنت في وقت سابق عن اكتشاف عشر حالات تعود إلى أجانب دخلوا البلاد عبر مطار البحرين واكتشفتهم الكاميرات الحرارية، عدا حالة واحدة لممرضة فلبينية كانت تخالط مصابا بالمرض حوّل من المستشفى الخاص.
 
وفي الإمارات أعلنت وزارة الصحة الثلاثاء تسجيل ست إصابات جديدة بالفيروس ليرتفع عدد المصابين إلى عشرين، مشيرة إلى أن أصحاب تلك الحالات قدموا من خارج البلاد وأنهم غادروا المستشفيات بعد تلقي العلاج اللازم وأنهم شفوا تماما.

وأعلنت تونس مساء الثلاثاء عن تسجيل رابع إصابة بالمرض في البلاد لطفل رضيع (عشرة أشهر) عاد مع والديه مطلع الشهر الجاري من كندا إلى مدينة صفاقس (275 كلم جنوب العاصمة تونس).
 
وأفاد مصدر طبي تونسي بأن الرضيع تلقى العلاج المضاد للفيروس بمستشفى صفاقس وأن حالته لا تبعث على القلق، وأنه غادر المستشفى وسيبقى تحت المتابعة الطبية بمنزل والديه.
 
وكانت ليبيا قد أعلنت أول أمس اكتشاف أول إصابة بالمرض لمواطن تايلندي يعمل في إحدى الشركات العاملة بالبلاد. وقال وزير الصحة والبيئة محمد الحجازي إن المواطن التايلندي قدم السبت إلى ليبيا من بلاده عن طريق دبي.
 
ومن جهتها أعلنت السلطات السعودية تسجيل خمس إصابات جديدة بالمرض وهي لثلاثة سعوديين ومقيمين اثنين، ليرتفع عدد الإصابات إلى 114.
 
وقالت وزارة الصحة إنه تم شفاء تسعين إصابة عاد جميع أصحابها لممارسة حياتهم الطبيعية، أما الحالات الجديدة فأوضاعها مستقرة ويتوقع شفاؤها التام بعد استكمال العلاج.
 
وبدورها أفادت السلطات الجزائرية تسجيل إصابتين جديدتين ليصل العدد الإجمالي إلى سبعة. وأوضحت وزارة الصحة في بيان أن المصابين جزائريان عادا إلى البلاد قادمين من الولايات المتحدة يوم 24 يونيو/ حزيران الماضي.
 
وفي مصر أعلنت وزارة الصحة اكتشاف أربع إصابات جديدة، ليرتفع العدد إلى 78 حالة. وقال نصر السيد مساعد وزير الصحة إن الإصابات الجديدة لصومالي وبريطاني قادمين من بريطانيا وفتاة وشاب قادمين من تشيلي. 
 
وأضاف السيد أن 61 حالة شفيت، وأن باقي حالات الإصابة وعددها 17 ما زالت تخضع للعلاج.
 
اكتشفت فيروسات مقاومة لعقار تاميفلو في الدانمارك واليابان وهونغ كونغ (الفرنسية-أرشيف)
تطمين
وعلى الصعيد العالمي، قال مسؤول رفيع بمنظمة الصحة العالمية الثلاثاء إن فيروس"أتش1 أن1" المقاوم لعقار تاميفلو لا يبدو أنه ينتشر بشكل مستمر أو مثير للقلق.
 
وأضاف كيجي فوكودا القائم بأعمال مساعد المدير العام "في اللحظة الراهنة نحن لا نوصي بأي تغييرات في الإجراءات الطبية لطريقة معالجة المرضى".
 
وجاء هذا التعليق ردا على اكتشاف فيروسات "أتش1 أن1" مقاومة لعقار تاميفلو في ثلاثة أشخاص في الدانمارك واليابان وهونغ كونغ لم يستجيبوا للعلاج به، إلا أنهم تعافوا تماما الآن من المرض.
 
وتابع "في الوقت الحالي هذه الأمثلة على مقاومة عقار تاميفلو تبقى حالات متفرقة، ولا نرى ما يشير إلى حركة تفش للفيروسات المقاومة للعقار".
 
ووصف هذه النوعية من الفيروسات بأنها مجرد طفرات، ولم يحدث أي تحور أو اتحاد للفيروس مع سلالات أخرى للإنفلونزا.
 
وحتى الآن فإن جميع الفيروسات التي اكتشف أنها مقاومة للتاميفلو حساسة للعلاج بعقاقير أخرى مضادة للفيروسات، أوصت بها منظمة الصحة العالمية على غرار عقار ريلنزا.
 
وأعلنت منظمة الصحة العالمية يوم 11 يونيو/ حزيران الماضي تفشي وباء إنفلونزا الخنازير، وقد أصيب أكثر من 77 ألف شخص بالمرض في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة