أولمرت ينوي مطالبة روسيا بعدم بيع أسلحة "لأعداء" إسرائيل   
الأحد 1429/10/5 هـ - الموافق 5/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

أولمرت يتوجه إلى موسكو غدا في زيارة قد لا تحقق شيئا (الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت إنه سيحث القادة الروس أثناء زيارته لموسكو غدا الاثنين على عدم بيع أسلحة متطورة لمن وصفهم بأعداء إسرائيل.

وأضاف أولمرت في مقابلة تلفزيونية أنه سيذكّر المسؤولين الروس مرة أخرى بالمسائل التي تثير قلق الإسرائيليين، ومن بينها تزويد أسلحة إلى من وصفها بجهات غير مسؤولة تثير سلوكياتها القلق، مشيرا إلى أنه سيؤكد أيضا على ضرورة تسوية الأزمة النووية مع إيران وعلى الدور الكبير الذي يمكن لروسيا أن تؤديه في هذا المجال.

وتعليقا على ذلك قال الوزير الإسرائيلي رافي إيتان للإذاعة الإسرائيلية إن الزيارة مهمة رغم أن إسرائيل ليست في موقع يؤهلها للضغط على روسيا، مستبعدا أن تثمر الزيارة عن إنجازات دبلوماسية بسبب عدم قدرة أولمرت على اتخاذ قرارات في هذه المرحلة.

وبهدف تمهيد الأجواء للزيارة التي تستغرق يومين، صوت مجلس الوزراء الإسرائيلي اليوم على الاعتراف بملكية روسيا لفناء سيرغي -تيمنا باسم أحد أبناء القيصر ألكسندر الثاني- وسط القدس، وهو موقع بني عام 1890 لاستيعاب الزوار الروس لهذه المدينة.

وتقول إيران إنها تخطط لشراء صواريخ "أس-300" المضادة للطائرات من روسيا والتي يمكنها الكشف عن أي طائرة ترسل لضرب منشآتها النووية. كما ذكرت تقارير صحفية أن سوريا ترغب أيضا في شراء هذا النوع من الصواريخ.

ولم تؤكد روسيا هذه الأنباء، لكن وزير خارجيتها سيرغي لافروف قال مؤخرا إن حكومته مستعدة لبيع دمشق أسلحة ذات طبيعة دفاعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة