معارضة البحرين تعلن مقاطعة الانتخابات التشريعية   
السبت 1435/12/17 هـ - الموافق 11/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

أعلنت المعارضة البحرينية بقيادة جمعية الوفاق اليوم السبت خلال مؤتمر صحفي مقاطعة الانتخابات النيابية والبلدية المقرر إجراؤها في 22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق -التي تمثل التيار الشيعي المعارض الرئيسي- في تغريدات على صفحته بموقع تويتر إن هذه الانتخابات "هي انتخابات الحكم، وفقا لما قام به من إجراءات سابقة، وإن الحكم لا يمثل الشعب الذي يشكل الأغلبية السياسية".

وأضاف سلمان أن "صناديق الانتخابات لا تفرز إرادة شعبية حقيقية ولا تمثيلا حقيقيا إلا عبر توزيع عادل للدوائر".

وفي بيان حمل توقيع خمس جماعات معارضة -بينها جمعية الوفاق- دعت المعارضة جماهيرها إلى عدم المشاركة في انتخابات "قد تقود بلادنا إلى مستقبل مجهول تتعمق فيه الأزمة السياسية الدستورية ويتكرس الحكم المطلق في البحرين".

كما اعتبر أن "الانتخابات التي لا يترتب عليها تداول للسلطة في إطار الملكية الدستورية على غرار الديمقراطيات العريقة التي بشر بها ميثاق العمل الوطني منذ أكثر من 13 عاما، هي انتخابات بلا جدوى وتكرس الواقع القائم على السلطة المطلقة".

في المقابل، قالت سميرة رجب وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والمتحدثة باسم الحكومة البحرينية، إن مقاطعة المعارضة للانتخابات التشريعية تهدف فقط إلى إثارة الرأي العام العالمي.

وأضافت الوزيرة في لقاء مع الجزيرة أن المعارضة البحرينية تشارك في هذه الانتخابات بعناصرها وقنواتها وبآليات مختلفة.

وكان ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة حدد في مرسوم ملكي الانتخابات التشريعية القادمة في 22 نوفمبر/تشرين الثاني، ودعا الناخبين إلى اختيار أعضاء مجلس النواب الأربعين في أربعين دائرة انتخابية، وذلك رغم استمرار احتجاجات المعارضة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة