-   
الجمعة 1423/7/13 هـ - الموافق 20/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت جورجيا روسيا بتصعيد عملياتها المسلحة على أراضيها، وقالت بان هذه العمليات تهدد السلام العالمي والحرب على ما يسمى بالإرهاب.

وقال وزير الخارجية الجورجي إراكلي ميناغارشفيلي في خطاب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن انتهاكات المقاتلات الروسية للمجال الجوي لبلاده وهجماتها على أراضيها قد تواصلت دون انقطاع، كما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يهدد علنا بشن العدوان على جورجيا.

وأضاف أن السلطات الروسية ووسائل اعلامها وفي محاولة منها لخلق عدو وهمي اتهمت بلاده بايواء ما سماه بالإرهابيين ودعم المقاتلين الشيشان وبالتالي تأجيج النزاع في الشيشان.

وأشار إلى أن الهجمات الروسية المتصاعدة لا تعرض السلام والأمن في المنطقة للخطر فحسب بل تقوض أيضا الجهود الدولية لمكافحة ما سماه بالإرهاب، مشددا على أن هذه الأعمال تعرض سيادة واستقلال جورجيا للخطر وتسيء لمصداقية النظام العالمي الجديد.

وكانت موسكو هددت الأسبوع الماضي باستخدام القوة للقضاء على المقاتلين الشيشان الموجودين على الأراضي الجورجية في حال عدم قيام تبليسي بمنع هجمات محتملة لإرهابيين دوليين ضد الأراضي الروسية انطلاقا من أراضيها. كما اعتبرت أن الرئيس الجورجي إدوارد شيفرنادزة لم يقدم الضمانات الضرورية بعدم وقوع مثل هذه الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة