كشف جديد يوضح أسلوب دافنشي الفني   
السبت 18/8/1428 هـ - الموافق 1/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:19 (مكة المكرمة)، 0:19 (غرينتش)

الموناليزا أشهر لوحات الفنان الإيطالي دافنشي

حقق باحثون إيطاليون كشفا جديدا على صعيد فهم التقنية التي كان فنان عصر النهضة ليوناردو دافنشي (1452-1519) يتبعها في رسم لوحاته وذلك باستخدام أجهزة علمية متطورة.

 

فقد أعلن فريق من الباحثين العاملين في جامعة فلورنسا الإيطالية أن دافنشي، خلافا لمعاصريه من الفنانين، لم يكن يستخدم لوحة مزج الألوان التقليدية بل كان يعمد إلى مزج الألوان مباشرة على قماش اللوحة التي يرسمها.

 

وتحقق للباحثين هذا الكشف غير المسبوق بفضل استخدام تقنية علمية لتحليل لوحة "مادونا والمغزل" مكنتهم من تحديد كل حركة قام بها دافنشي على اللوحة الزيتية.

 

ويشير الباحثون إلى أن دافنشي تجنب مزج الألوان على لوح المزج التقليدي الذي كان شائعا في عصره، وعمل على وضع طبقات قليلة السماكة على القماش مباشرة بألوان مختلفة فوق بعضها البعض ليمنح اللوحة ملمسا غنيا.

 

وعن هذا تقول الباحثة سيسيليا فروزينيني إن هذا الأسلوب يعرف باسم "فيلاتوري" أي التغليف، موضحة أنه كان معروفا في عصر دافنشي، كما قال هو في إحدى كتاباته.

 

وأضافت أن الجديد في الأمر أن الفريق الباحث تمكن لأول مرة من إعادة طريقة رسم اللوحة خطوة خطوة وكأن الفنان نفسه يقوم بالعمل أمام أعين الفريق.

 

وذكرت فروزينيني أن هذه الطريقة ساعدت الباحثين على فهم نوعية المادة التي استخدمها دافنشي في تلوين اللوحة وعدد الطبقات اللونية التي وضعها ومدى سماكتها وامتدادها على مساحة الرسم.

 

يشار إلى أن الفريق الإيطالي استخدم في تحليل اللوحة تقنية متطورة تعرف باسم "المسرع النووي" الذي يطلق جزيئات عالية السرعة لتحليل أسلوب الرسم الذي اتبعه الفنان في رسم لوحته.

 

الجدير بالذكر أن دافنشي يعتبر واحدا من أعظم فناني عصر النهضة على الإطلاق ومن أشهر لوحاته "الموناليزا"، و"العشاء الأخير".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة