خاتمي يطالب السلطة القضائية باحترام حقه الدستوري   
الثلاثاء 1422/8/5 هـ - الموافق 23/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي
طالب الرئيس الإيراني محمد خاتمي السلطة القضائية باحترام الحقوق الدستورية المخولة له مشددا على أنه يمتلك الحق في توجيه تحذير للقضاء باحترام حرية التعبير. وفي موضوع آخر قال خاتمي إن أكثر من 40% ممن يدخلون سوق العمل سنويا لا يجدون فرص عمل.

وقال خاتمي في تصريحات رد بها على رئيس السلطة القضائية آية الله محمد هاشمي شهرودي إنه "طبقا للدستور فالرئيس ثاني أعلى سلطة في البلد، وهو مسؤول عن تنفيذ الدستور وأقسم على حمايته". وكان رئيس السلطة القضائية اتهم الرئيس الإيراني بمحاولة خرق استقلال المحاكم.

وكان خاتمي قد قال في وقت سابق إن القضاة يخترقون الدستور عندما يحاكمون نوابا لانتقادهم محاكمات إصلاحيين. وقد اتخذت السلطة القضائية إجراءات لمحاكمة نواب انتقدوا أحكاما بإغلاق أكثر من 40 صحيفة إصلاحية واعتقال نحو 36 صحفيا إصلاحيا وناشطا سياسيا.

من ناحية أخرى أفاد الرئيس الإيراني في تقرير عن حالة الاقتصاد تلاه على البرلمان أنه "لا يتمكن 42% من الباحثين عن فرص عمل سنويا من العثور على وظيفة" مشيرا إلى أن نسبة البطالة الحالية تبلغ 13.8% في حين يعتقد محللون اقتصاديون مستقلون أن النسبة الحقيقية تقترب من 16%.

ويجد خاتمي صعوبة في توفير 700 ألف فرصة عمل لازمة سنويا لاستقرار معدل البطالة في ظل اقتصاد شبه راكد وأعباء ديون أجنبية ثقيلة ومعدل تضخم يصل إلى حوالي 13% ومشاكل تعترض تنفيذ إصلاحاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة