شركة إنترنت مصرية ومايكروسوفت تنشئان بوابة عربية   
الثلاثاء 1422/3/20 هـ - الموافق 12/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعتزم شركة الإنترنت المصرية إيجبت دوت نت وشركة مايكروسوفت الأميركية العملاقة بدء تشغيل بوابة عربية على الشبكة الدولية باسم إم.إس.إن. أرابيا من القاهرة ودبي. ومن المقرر أن تبدأ البوابة عملها في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقال خالد بشارة الرئيس التنفيذي للشركة المصرية "سنعمل معا على إنشاء "إم.إس.إن. أرابيا"، وهي بوابة عربية إنجليزية تركز على منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف "سنركز على هذا الجزء من العالم، وبالطبع على العرب المقيمين في الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا".

وتتنافس مصر وهي مركز إعلامي تقليدي للإعلام العربي والسينما مع دول عربية أخرى خاصة الإمارات للهيمنة على قطاعات تكنولوجيا المعلومات والإنترنت الوليدة التي تنمو سريعا في المنطقة.

ومن شأن هذا المشروع مع مايكروسوفت تعزيز مكانة الشركة المصرية في هذه المنافسة. ورفض المسؤولون الذين وقعوا الصفقة الإفصاح عن إجمالي حجم استثماراتها لكنهم قالوا إن تكاليف التشغيل ستزيد عن عشرة ملايين دولار على مدى الأعوام الأربعة أو الخمسة المقبلة.

وقالت الشركة المصرية إن هناك أكثر من 1.8 مليون مستخدم في الشرق الأوسط للبريد الإلكتروني المجاني هوتميل على موقع إم.إس.إن. وينافس الموقع بوابات عالمية مثل ياهو في ما يتعلق بالمضمون والتكنولوجيا.

وتأمل مصر أن تصبح مركزا إقليميا لتكنولوجيا المعلومات من خلال جذب استثمارات لمشروع "القرى الذكية" وهي مناطق خاصة ذات بنية أساسية تسهل عمل شركات التكنولوجيا الحديثة ومدارس تعليم الكمبيوتر.

ويقول بشارة إن في مصر الآن ما بين 500 ألف و600 ألف مستخدم للإنترنت منهم 10% مشتركون في الخدمة. وأشار إلى أن ما يعيق استخدام الشبكة الآن في الأساس هو التكلفة، لكن اللغة وتقديم الخدمة وعوامل أخرى تؤثر كذلك على عدد المستخدمين.

وأضاف "مهما كانت درجة إجادة الناس للغة الإنجليزية فإن اللغة العربية تظل لغتهم الأم... وإذا أردنا فعلا مخاطبة الجماهير العريضة فإن اللغة الإنجليزية ليست هي الخيار الصحيح".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة