المقاومة تتقدم بالجوف وخسائر للحوثيين بعدة مناطق   
السبت 1437/3/15 هـ - الموافق 26/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

سيطر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليوم السبت على أجزاء واسعة من "جبل الريحانة" بمحافظة الجوف شمالي اليمن، فيما قتل عدد من مسلحي الحوثي باشتباكات في محافظات مأرب وتعز وشبوة.

وقال القيادي في المقاومة في محافظة الجوف مبارك العبادي لوكالة الأناضول، إن المقاومة والجيش سيطرا خلال الساعات القليلة الماضية على أجزاء واسعة من جبل الريحانة المطل على معسكر اللواء 115 الواقع تحت سيطرة الحوثيين في المحافظة.

وأضاف أن أفراد الجيش والمقاومة الشعبية تمكنوا من أسر ثلاثة من مسلحي جماعة الحوثي خلال المعارك التي دارت في الساعات الماضية، وأن الاشتباكات ما زالت مستمرة بين الجانبين.

وتدور معارك عنيفة منذ أشهر في عدد من مناطق محافظة الجوف، وتمكن الجيش والمقاومة قبل أيام من السيطرة على مناطق من بينها مدينة الحزم عاصمة المحافظة.

من جهة أخرى، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية قولها إن 13 من الحوثيين قتلوا خلال اشتباكات مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في منطقة الحلالة في حريب القراميش جنوب غربي محافظة مأرب الواقعة شرقي البلاد.

كما أفاد المراسل بمقتل ثلاثة من الجيش الوطني اليمني في المحافظة إثر قصف صاروخي مصدره مسلحو الحوثي.

بدورها نقلت وكالة الأناضول عن مصدر طبي أن خمسة جنود قتلوا وجرح خمسة آخرون من الجيش اليمني جراء سقوط صاروخ كاتيوشا أطلقه الحوثيون من مواقعهم في جبل هيلان، على القصر الجمهوري في محافظة مأرب.

video

خسائر للحوثيين
وفي الضالع جنوبي اليمن، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية أن أربعة من مليشيا الحوثي والقوات الموالية لها قتلوا السبت أثناء محاولتهم اقتحام مواقع تابعة للمقاومة في جبار وحمك.

وكانت اشتباكات مسلحة قد اندلعت في وقت سابق بين المقاومة والحوثيين عند جبهة ظفار غرب الضالع، أسفرت عن سقوط عدة جرحى من مسلحي مليشيا الحوثي.

من جهته، ذكر مراسل الجزيرة أن ستة من المسلحين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع قتلوا في هجوم للمقاومة بمنطقة عسيلان في محافظة شبوة (جنوبي البلاد).                                 

وقالت مصادر في المقاومة إنها شنت الهجوم بالتنسيق مع وحدات من اللواء 19، واستهدفت مواقع للحوثيين في المنطقة.

وفي غضون ذلك وصلت إلى شبوة كتيبة القوات الخاصة في اللواء 21 لإسناد المقاومة، بهدف استعادة السيطرة على مديريات عسيلان وبيحان والعليا من الحوثيين وقوات صالح.

وفي محافظة تعز قتل 16 من الحوثيين وقوات صالح، وأربعة من عناصر المقاومة خلال صدها عدة هجمات  في العديد من الجبهات.

وقالت المقاومة في بيان إن سبعة مسلحين حوثيين قتلوا الجمعة وأصيب تسعة آخرون بعملية وصفتها بالنوعية في بلدة مقبنة غربي تعز، استهدفت تجمعا للحوثيين.

وقتل ستة حوثيين أيضا في المواجهات التي دارت الجمعة بالجحملية وحي ثعبات، شرقي المدينة. وأسفرت المعارك التي دارت في ثعبات وكحلان بجبل صبر عن مقتل أربعة من مقاتلي المقاومة، بينما أصيب 16 آخرون.

ويشدد الحوثيون حصارهم على منافذ المدينة، وسط استمرار المواجهات في منطقة المسراخ غربها ومعظمِ جبهات القتال، حيث يواجه السكان صعوبة بالغة في الحصول على احتياجاتهم.

وذكر مراسل الجزيرة أن بعض الأهالي تمكنوا من استخدام طرق جبلية وعرة بديلة لإيصال الغذاء والدواء إلى سكان المدينة في محاولة لكسر الحصار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة