اكتشاف موقع يعود للعصر البرونزي جنوبي الأردن   
الاثنين 12/5/1423 هـ - الموافق 22/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
متخصص آثار أردني يترجم الكلام الروماني المكتوب على فسيفساء أثرية اكتشفت قبل عدة أشهر قد ترجع إلى أقدم كنيسة في العالم (أرشيف)

أعلن علماء آثار من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا أنهم اكتشفوا مؤخرا أحد أكبر المواقع لإنتاج النحاس يرجع إلى العصر البرونزي قبل أربعة آلاف عام جنوبي الأردن, مما يسمح بإلقاء مزيد من الضوء على نشوء الشعوب القديمة التي أنتجت النحاس في هذه المنطقة.

ويقع الموقع المكتشف في منطقة خربة حمرة أفدان بصحراء فينان القاحلة على بعد 50 كلم من البحر الميت، وتم التوصل لهذا الاكتشاف بعد عمل متواصل منذ عام 1999 وبمساعدة أهالي المنطقة من البدو. وقد وضع فريق العلماء يده على قوالب من الطوب مخصصة لصنع سبائك من النحاس إلى جانب الفؤوس والأزاميل وآلاف المطارق المصنوعة من الحجر والسنادين.

واستخدم الفريق نظما متطورة للاستدلال الجغرافي لإعادة تشكيل كافة مراحل إنتاج النحاس القديمة معتمدا على جهود سابقة قام بها المتحف الألماني للتعدين في مدينة بوخوم.

وينتظر أن يعود فريق الآثار إلى منطقة فينان في سبتمبر/أيلول المقبل بحثا عن شواهد جديدة، غير أنه سيركز جهوده على منطقة خربة النحاس.
وقال توماس ليفي الأستاذ بجامعة كاليفورنيا- سان دييغو ورئيس الفريق إن خربة النحاس تعد من أقدم مواقع إنتاج النحاس في منطقة البحر المتوسط.

ويقول الباحث راسيل أدامز من الجامعة نفسها إن الآثار المكتشفة تشير إلى إنتاج النحاس بكميات كبيرة في خربة حمرة أفدان وإلى ابتكار طرق لاستخراج وصهر النحاس، وهو ما يدلل على وجود سلطة مركزية متنامية في المجتمعات الأولى.

وأوضح أن ما تم العثور عليه له مغزى مهم جدا حيث أنه يقدم للمرة الأولى أدلة تفصيلية حول إنتاج المعادن، وليس فقط عن استخداماتها كما جرت العادة في الاكتشافات الأثرية السابقة. وبحسب أدامز فإن الحفريات الأخيرة تبرز الدور الذي كانت تلعبه المعادن في تنمية مملكة أيدوم وكذلك في تطور العلاقات بين أيدوم والدول الأخرى الموجودة في العصر البرونزي.

من جهته أكد محمد النجار مدير التنقيبات والمساحات الأثرية في دائرة الآثار العامة الأردنية أن الاكتشافات الأخيرة مهمة جدا لفهم علاقات الدويلات المحلية التي كانت موجودة في المنطقة بالقوى الكبرى في ذلك العصر مثل الدولة الآشورية أو البابلية. مشيرا إلى أن النحاس صناعة وتجارة لعب دورا أساسيا في تشكيل الاقتصاد وبالتالي في صياغة سياسات الدول الأولى التي نشأت في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة