الوفد داخل منزل بدران أحد منفذي التفجيرات   
الخميس 1426/6/21 هـ - الموافق 28/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:26 (مكة المكرمة)، 11:26 (غرينتش)

المتهم بشرم الشيج حامل دبلوم ومزارع (أرشيف الفرنسية)

تمكنت صحيفة الوفد المصرية من زيارة منزل المتهم القتيل موسى محمد سالم بدران الذي لقي مصرعه في تفجيرات شرم الشيخ.

وتبين أن بدران حاصل على دبلوم تجارة ويعمل مزارعا في أراض يستأجرها ويقوم بزراعتها بالخضراوات بمنطقة تسمى المسمى تقع خلف حي الصفا.

والتقى مندوب الصحيفة والدة المتهم القتيل وتدعى مريم حماد سالم السواركة "50 عاما" وتنتمي لقبيلة السواركة بوسط سيناء.

وقالت الأم إنها الزوجة الثانية لوالد موسى الذي يعمل مزارعا بقطعة أرض يمتلكها ناحية قرية لحفن على أطراف مدينة العريش، وتساعد زوجها في الزراعة وتقطن في منزل بدوي متواضع بشارع المدينة المنورة بالعريش أمام المقابر.

وأضافت الأم أن موسي له أربعة إخوة ذكور، هم عيد (30 سنة) الذي اعتقل لمدة تسعة أشهر لكي يرشد عن موسى الهارب، والثاني هو ياسر (18 سنة) وما زال معتقلا في سجن طره وحاصل على دبلوم تجارة، أما الثالث فهو يوسف متزوج ومقيم بمنطقة المسمى ويعمل بالزراعة، وعمر (12 سنة) بالصف الثاني الإعدادي، وفاطمة متزوجة ولديها ابنة تدعى نعيمة ومقيمة بالعريش وفايزة.

وأشارت الأم إلى أن ابنها كان ملتزما دينيا وليست له علاقات مع جيرانه، ويضم منزل موسى بدران القتيل ثلاث غرف متواضعة الأثاث وكان بغرفته الخاصة حصيرة بلاستيك مفروشة على الأرض وداخل الغرفة صورتان لمشايخ قبيلة السواركة، وكان موسى يلجأ عند نومه إلى افتراش مرتبة على الأرض في ركن الغرفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة