مقتل أميركيين وباول يستعجل إصدار دستور العراق   
الجمعة 1424/7/30 هـ - الموافق 26/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باول توقع إجراء انتخابات عامة بالعراق العام القادم (رويترز)

كشف وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن بلاده تعتزم وضع حد زمني مدته ستة أشهر لصياغة دستور عراقي.

وقال باول في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز نشرت اليوم أن انتخابات عامة ستجرى العام القادم وسيتم تشكيل حكومة جديدة، وعبر عن أمله في أن يلتزم العراقيون بالمهلة المحددة لذلك.

وتأتي تصريحات باول في وقت تسعى فيه واشنطن إلى دفع مجلس الأمن الدولي لتبني قرار جديد بشأن حفظ السلام في العراق.

وفي هذا الإطار دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى مشاركة مباشرة للأمم المتحدة في إعادة إعمار العراق. وتجنب بوتين في كلمة له أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخوض في الخلاف حول مدى سرعة نقل السيادة إلى العراقيين.

وفي طوكيو وعد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي أثناء جلسة للبرلمان اليوم بالمساعدة في إعادة إعمار العراق, لكنه امتنع عن ذكر أي تفاصيل في ما يتعلق بموعد إرسال قوات يابانية إلى هذا البلد.

وقالت صحيفة "أساهي شيمبون" إن اليابان قررت إرسال عناصر من سلاح الجو وعشرات من أفراد سلاح القوات البرية إلى العراق قبل انتهاء السنة الجارية بطلب من واشنطن. ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية قولها إن الإعلان عن هذه المساهمة رسميا سيتم خلال زيارة الرئيس الأميركي إلى طوكيو الشهر القادم.

تقليص الموظفين الدوليين
وفي ظل تدهور الأوضاع الأمنية في العراق، أمر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان 19 من أعضاء البعثة الدولية في هذا البلد بالانسحاب إلى الأردن.

عراقيون يشيعون عقيلة الهاشمي ببغداد (رويترز)
وأوضح المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارت أن 42 موظفا دوليا سيبقوْن في بغداد, كما سيبقى 44 في شمال العراق. ومن المنتظر تخفيض هذا العدد في الأيام القليلة المقبلة. ونبه إيكهارت إلى أن ذلك لا يعني إجلاء الموظفين الدوليين عن العراق بل تقليص عددهم فقط. وأشار إلى إن قرار أنان جاء بناء على نصيحة منسقه الأمني خاصة بعد التفجير الذي تعرض له مقر الأمم المتحدة في بغداد الشهر الماضي.

من ناحية أخرى أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأنه تم منع القوات الأميركية من الوصول إلى محيط مرقد الإمام موسى الكاظم حيث ستتم الصلاة على جثمان عقيلة الهاشمي عضو مجلس الحكم الانتقالي التي توفيت أمس عقب محاولة الاغتيال تعرضت لها السبت الماضي.

ويقول المراسل إن جماعة من العراقيين يقولون إنهم متطوعون لحراسة المرقد يمنعون القوات الأميركية من الدخول. ويؤكد هؤلاء العراقيون أنهم قادرون على تأمين الجنازة. وقد بدأت مفاوضات بين ممثلي القوات الأميركية وممثلين عن السيد علي الواعظ وكيل السيد علي السيستاني المرجع الشيعي البارز لإقناع الرافضين لدخول القوات الأميركية بالانسحاب.

ومن المقرر أن ينقل جثمان عقيلة إلى مدينة النجف في جنوب العراق بعد الصلاة عليها. وكانت عقيلة إحدى ثلاث نساء يتمتعن بعضوية مجلس الحكم.

مصرع جنديين أميركيين
الشرطة العراقية والقوات الأميركية تعزز إجراءاتها الأمنية بعد وقوع انفجار في فندق الأيك ببغداد أمس (الفرنسية)
وعلى الصعيد الميداني أعلن متحدث عسكري أميركي أن جنديا أميركيا قتل وأصيب اثنان آخران بجروح مساء أمس إثر قصف قافلة عسكرية أميركية بقذيفة صاروخية في مدينة كركوك شمالي العراق.

كما قتل جندي أميركي وجرح آخر في حريق شب بمبنى مهجور بين تكريت وبغداد.

وفي حادث آخر أصيب عشرة عراقيين على الأقل بجروح بقذيفة هاون أطلقت مساء أمس على موقع عسكري أميركي في بغداد ولم تصب هدفها وأصابت منازل في حي الرسالة. وقال ضابط في الشرطة العراقية إن الجرحى نقلوا إلى مستشفى اليرموك لتلقي العلاج.

كما شهد العراق أمس سلسلة هجمات كان أكثرها دموية تلك التي قتل فيها ثمانية مدنيين عراقيين وأصيب 18 آخرون جراء سقوط قذيفة هاون في أحد الأحياء الشعبية في مدينة بعقوبة شمال شرق بغداد.

وفي مدينة الموصل شمالي العراق أصيب ثمانية جنود أميركيين بينهم ثلاثة في حالة خطيرة، عندما انفجرت عبوات ناسفة على جانب الطريق لدى مرور قافلتهم.

وتزامن ذلك الهجوم مع وقوع انفجار في فندق الأيك ببغداد الذي يستخدمه طاقم صحفي تابع لشبكة "إن بي سي" التلفزيونية الأميركية مقرا لإقامته. وقتل في الهجوم حارس أمني يحمل الجنسية الصومالية كما أصيب شخصان آخران بجروح طفيفة بسبب تطاير الزجاج.

في هذه الأثناء نفى المدير العام بشركة نفط الشمال العراقية عادل القزاز تقارير صحفية تحدثت عن وقوع انفجار في خط أنابيب تصديري يصل بين كركوك وميناء جيهان التركي.

من ناحية أخرى أعلن مصدر عسكري أميركي أنه سيتم اتخاذ إجراءات تأديبية بحق جنود متورطين في حادث حاول خلاله الجنود إنزال علم خاص بالمواطنين الشيعة في مدينة الصدر في بغداد في أغسطس/ آب الماضي، مما أدى إلى مقتل مواطن عراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة