بكين ترحب بمبادرة بيونغ يانغ حول برنامجها النووي   
الثلاثاء 24/9/1424 هـ - الموافق 18/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس كيلي يصافح مساعد وزير خارجية كوريا الجنوبية وبينهما رئيس مكتب العلاقات الآسيوية الياباني (الفرنسية-أرشيف)

وصفت الصين إعلان كوريا الشمالية عن استعدادها للتخلي عن برنامجها النووي إذا ما أوقفت الولايات المتحدة سياستها المعادية لها بالخطوة الصادقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية ليو جيانشاو اليوم الثلاثاء قبل بضع ساعات من وصول جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون آسيا والمحيط الهادي إلى بكين, إن الجانب الصيني يرحب بالإشارة التي أرسلها الجانب الكوري الشمالي ويؤكد أن الأمر يتعلق برسالة مهمة إلى الأسرة الدولية.

وأضاف المتحدث خلال مؤتمر صحفي "هذا يدل على صدق جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ويساعد على استئناف الحوار".

ويفترض أن تساهم زيارة كيلي إلى بكين وسول وطوكيو في وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل التحضير لاستئناف المفاوضات السداسية المتعلقة بأزمة كوريا الشمالية النووية.

وقال المتحدث الصيني إن تحديد مواعيد جولة ثانية من المفاوضات السداسية التي تحضرها الكوريتان واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة لا تزال تحتاج إلى مشاورات.

غير أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد وصف كوريا الشمالية بأنها "شيطان"، متهما إياها بإنفاق أموالها على شراء أسلحة على حساب شعبها الجائع.

وكانت بيونغ يانغ أعلنت الأحد استعدادها للتخلي عمليا عن برنامجها النووي اعتبارا من اللحظة التي تتخلى فيها واشنطن عن سياستها المعادية تجاهها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة