ليون يلتقي بالصخيرات وفد البرلمان الليبي المنحل   
الجمعة 1436/12/5 هـ - الموافق 18/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)
يعقد المبعوث الأممي برناردينو ليون اجتماعا -اليوم الجمعة- مع وفد مجلس النواب الليبي المنحل في منتجع الصخيرات المغربي في إطار جلسات الحوار السياسي الليبي.

وذكر مصدر من بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا أن ليون وأعضاء وفد مجلس النواب المنحل سيعقدون مؤتمرا صحفيا مشتركا مباشرة بعد انتهاء الاجتماع.

وكان المبعوث الأممي قد صرح منذ يومين بأن البعثة الأممية قررت تسريع مفاوضات الحوار السياسي بالبدء في مناقشة أسماء المرشحين لشغل مناصب في حكومة التوافق الوطني.

وأعرب ليون عن رجائه بأن تكون جميع الأطراف مستعدة لبدء مناقشة أسماء عناصر الحكومة، مضيفا "نود أن نعلن عن انتهاء هذه العملية في العشرين من الشهر الحالي".

وكان أعضاء المؤتمر الوطني العام الليبي قد أنهوا جلستهم مساء أمس الخميس دون الاتفاق على ترشيح أسماء لحكومة الوفاق الوطني. وقرر الأعضاء تشكيل لجنة استشارية من داخل المؤتمر ستحدد لاحقاً الأسماء للحكومة.

video

حوار ونقاشات
وقد علمت الجزيرة في وقت سابق أن وفد الحوار عن المؤتمر الوطني سيتوجه إلى مدينة الصخيرات اليوم الجمعة للمشاركة في الجلسة المسائية، التي يعقدها المبعوث ليون.

من جهته ذكر مصدر مسؤول في المؤتمر أن النقاشات بشأن المسودة الجديدة لا تزال مستمرة ولم يحدد موعد للتصويت عليها، وذلك في ظل تحفظ أطراف على بنود في الاتفاقية المرتقبة مع مجلس النواب المنحل، بينما يؤيد آخرون البدء في مشاورات بشأن الأسماء المرشحة لحكومة توافق وطني.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 على وقع مشكلات أمنية ونزاع على السلطة تسببا في انقسام البلاد قبل عام بين سلطتين، هما حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وحكومة تابعة للبرلمان المنحل في الشرق.

وتقود بعثة الأمم المتحدة حوارا بين الطرفين تأمل أن يؤدي إلى التوقيع على اتفاق سلام بحلول الأحد المقبل، والبدء في تطبيقه خلال فترة شهر، أي بحلول 20 أكتوبر/تشرين الأول، وهو اتفاق يقوم على تشكيل حكومة وحدة وطنية تقود إلى مرحلة انتقالية تمتد لعامين. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة