الأمم المتحدة تتهم حزب الله بالتصعيد في جنوب لبنان   
الجمعة 1426/5/25 هـ - الموافق 1/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:48 (مكة المكرمة)، 21:48 (غرينتش)
الطيران الإسرائيلي شن غارات على مواقع مفترضة لحزب الله (الأوروبية)

حملت الأمم المتحدة حزب الله مسؤولية ما أسمته بالتصعيد الأخير في مزارع شبعا المحتلة في وقت أكدت فيه إسرائيل أن طائراتها أطلقت النار على مواقع داخل منطقة الحدود الشمالية وليس في الأراضي اللبنانية.
 
فقد اتهم الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في جنوب لبنان غير بيدرسن حزب الله بالوقوف وراء التصعيد في مزارع شبعا الذي تحتله إسرائيل، ولكنه حاول إيجاد صيغة من التوازن حينما قال إن إسرائيل "انتهكت المجال الجوي اللبناني", وطالبها "بالتوقف عن الانتهاك الجوي للخط الأزرق", مؤكدا أن انتهاكا لا يبرر انتهاكا آخر.
 
وفي البيان الذي أصدره المركز الإعلامي للأمم المتحدة في بيروت, دعا بيدرسن الحكومة اللبنانية إلى بسط حضورها على جميع الأراضي اللبنانية.     
 
وفي تصعيد استمر يومين حتى الآن بين إسرائيل وحزب الله، قالت إسرائيل إن طائرات مروحية أطلقت النار على ما قالت إنهما متسللان من حزب الله إلى داخل الحدود الشمالية، فيما قال شهود في لبنان إن طائرات إسرائيلية أطلقت صاروخين على جنوب لبنان.
 
أما التلفزيون الإسرائيلي فقال إن طائرات عسكرية إسرائيلية ضربت مواقع لحزب الله اللبنانية. وأشارت مصادر إسرائيلية إلى إن القوات الإسرائيلية أطلقت النار على مسلحين من حزب الله تسللوا إلى منطقة قريبة من موقع عسكري إسرائيلي، وربما تكون أصابت أحدهم أو قتلته.
 
وذكرت المصادر أنه تم العثور على جثة مقاتل آخر للحزب وسط منطقة عشبية قرب قاعدة للجيش الإسرائيلي قتل خلال اشتباكات أمس.

وكان المكتب الإعلامي للحزب نفى وقوع تبادل لإطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في منطقة مزارع شبعا. وأكد للجزيرة أن الجيش الإسرائيلي يقوم بتمشيط المنطقة وأن مقاتلي الحزب لم يردوا على إطلاق النار بعد.
 
تأتي التطورات الأخيرة بعد قصف متبادل بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله أمس أسفر عن مقتل جندي إسرائيلي وإصابة خمسة آخرين بجروح.
 
انتهاك للسيادة
وتعليقا على إلقاء طائرات إسرائيلية منشورات في مناطق لبنانية مختلفة تحذر فيها الشعب والحكومة اللبنانييْن من مغبة تصعيد حزب الله عملياته ضد إسرائيل، قال حزب الله إن إلقاء المنشورات يمثل "انتهاكا صارخا لسيادة لبنان واستقراره".
 
وحذر البيان الذي ألقته الطائرات الإسرائيلية على منطقة البقاع والساحل اللبناني وضاحية بيروت الجنوبية من أن أعمال حزب الله -الذي وصفه بأنه يخدم مصالح أجنبية- قد تجر وراءها "الدمار والخراب وتعيد لبنان إلى سنوات الرعب بعد أن ظهر أمل في هدوء وازدهار لبنان جديد".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة