قمة بالذكرى الـ50 لمنظمة الوحدة الأفريقية   
السبت 1434/7/16 هـ - الموافق 25/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
القادة الأفارقة أثناء اجتماع لهم في يناير/كانون الثاني الماضي بأديس أبابا (رويترز-أرشيف)
انطلقت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا قمة استثنائية لدول الاتحاد الأفريقي، بمناسبة مرور خمسين عاما على إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية التي سبقت إنشاء الاتحاد.

ويشارك في القمة قادة نحو 32 دولة، ويكرم في ختامها عدد من القادة الأفارقة الذين أسهموا في إنشاء المنظمة وإنجاز ما ورد بميثاق تأسيسها عام 1963.

وحدد رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي مريم ديسيلين هدفا للقادة المجتمعين، وهو "بناء قارة خالية من الفقر والنزاعات، ينعم فيها مواطنونا بوضع دخل متوسط".

وحيى ديسيلين مؤسسي المنظمة وسعيهم للوصول إلى الوحدة الأفريقية، وقال إن أهدافه التي طرحها يجب أن تكون مرادفة للوحدة.

من جهتها، دعت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما إلى موقف حازم للقارة الأفريقية لتولي مصيرها بنفسها.

وقالت زوما "إذا كنا نتحدث عن حلول أفريقية لمشاكل القارة، فذلك لن يكون إلا بتحركنا بتضامن ووحدة".

وتشارك في القمة الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، إلى جانب كل من وزير الخارجية الأميركي جون كيري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون. ومن المقرر أن ينضم إليهم لاحقا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وستلي هذا التجمع الاحتفائي قمة عادية للرؤساء الأفارقة بالعاصمة الإثيوبية يومي الأحد والاثنين، تناقش عدداً من القضايا بينها الصراعات في الصومال ومالي والسودان وأفريقيا الوسطى، إلى جانب بند يتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة