خبير يؤكد تسلل عناصر من القاعدة لأستراليا   
الخميس 1423/8/4 هـ - الموافق 10/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أستراليون يشاركون في ملاحقة عناصر القاعدة بأفغانستان (أرشيف)
أكد خبير أسترالي في شؤون الإرهاب قام باستجواب عناصر من تنظيم القاعدة سابقا أن ناشطين في الشبكة تسللوا إلى أستراليا استعدادا لتنفيذ هجمات.

وقال روهان غوناراتنا اليوم على تلفزيون (أي بي سي) إن "عناصر في القاعدة تلقوا أوامر بالإقامة في أستراليا من أجل تدمير أهداف في هذا البلد". وأوضح أنه تبين من محادثاته مع عملاء في القاعدة أن اثنين أو ثلاثة من الناشطين في التنظيم موجودون في أستراليا. غير أنه لم يتمكن من تحديد المواقع المستهدفة في البلاد.

وذكر غوناراتنا -صاحب كتاب (داخل القاعدة)- أنه حسب المعلومات التي يملكها فإن تنظيم الجماعة الإسلامية -جناح القاعدة في جنوب شرق آسيا- أقام خلايا ناشطة في أستراليا.

وتعتبر أستراليا أحد أقرب حلفاء الولايات المتحدة في مجال حملة مكافحة الإرهاب التي أطلقت في أعقاب الهجمات على نيويورك وواشنطن العام الماضي. ويشارك جنود أستراليون حاليا إلى جانب القوات الأميركية في عمليات في أفغانستان, كما تدعم كانبيرا موقف واشنطن من العراق المتهمة بإقامة علاقات مع القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة