إضراب المعلمين في كردستان العراق يغلق 400 مدرسة   
السبت 1429/9/28 هـ - الموافق 27/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)

فصل دراسي في مدينة أربيل بإقليم كردستان (الجزيرة نت-أرشيف)

أدى إضراب ينفذه المعلمون في إقليم كردستان العراق منذ منتصف الشهر الجاري للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وإجراء إصلاحات في قطاع التعليم، إلى إغلاق 400 مدرسة أبوابها.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر في نقابة معلمي الإقليم أن عدد المعلمين والمدرسين المضربين عن العمل بلغ نحو خمسة آلافٍ موزعين على قرابة 400 مدرسة تقع في السليمانية ونواح وأقضية حولها.

من جهته قال مدير مدرسة إعدادية في السليمانية إن الإضراب جاء بعدما تقدم أكثر من 13 ألف مدرس بمذكرة احتجاج إلى وزارة التربية في الإقليم، للمطالبة بصرف تخصيصات مالية ووقف بعض قرارات الوزارة، "من دون جدوى".

وأكد علي لطيف أنهم بصدد توسيع الإضراب ليشمل جميع المناطق الأخرى في الإقليم.

ومن جانبه أكد مسؤول الإعلام في اتحاد معلمي كردستان عبد الواحد محمد حاجي تأييد أكثر من 12 ألف معلم في عموم كردستان، عبر توقيعات تم جمعها من الاتحاد لمطالب المضربين، وطالب بصرف التخصيصات المالية، وتخصيص أراض ومنازل لشريحة المدرسين، ومعالجة الاعتراضات المقدمة من الهيكل التدريسي.

يذكر أن وزارة التربية والتعليم تبنت العام الماضي نظاما يقضي بإبعاد مديري المدارس الابتدائية الذين لا يحملون شهادة البكالريوس.

يشار إلى أن إقليم كردستان يخضع لإدارة شبه مستقلة عن الحكومة المركزية، ويضم محافظات أربيل ودهوك والسليمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة