احتجاجات على رسوم التعليم بلندن   
الأربعاء 1431/12/18 هـ - الموافق 24/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)
المظاهرة في ساحة الطرف الأغر قبل أن تتحول إلى اشتباكات (الجزيرة نت)

مدين ديرية-لندن

تحاصر الشرطة آلاف الطلاب الذين خرجوا في مظاهرة غاضبة قرب البرلمان البريطاني ومقر رئاسة الوزراء وسط العاصمة البريطانية لندن احتجاجا على ارتفاع رسوم التعليم شهدت اشتباكات عنيفة أوقعت أربعة جرحى من الطرفين.
 
وهاجم بعض المتظاهرين -المقدر عددهم بنحو عشرة آلاف من طلاب المدارس والكليات- الشرطة بالعصي والزجاجات الفارغة، وسيطروا على شاحنة صغيرة للشرطة وحطموها وأغلقوا الطريق في وايتهول وحطموا مواقف الباصات وألقوا مواد مشتعلة وقنابل دخان.
 
وأصيب في هذه الاشتباكات ثلاثة فتية ورجل شرطة وتدخلت قوات مكافحة الشغب والخيالة لصد الغاضبين والحيلولة دون وصولهم لمقر البرلمان.
 
وأكد متحدث باسم شرطة العاصمة للجزيرة نت إصابة أحد أفراد الشرطة بكسر في الذراع، حيث إن "الشرطة مارست أقصى درجات ضبط النفس ولم تعتقل أيا من المشاغبين".
 
وقالت الطالبة ليندا هسيتون للجزيرة نت إن الحكومة تحملنا إهدار المال العام على الحروب في أفغانستان والعراق بينما الخدمات العامة تعاني من قلة التمويل.
 
من جهته قال الطالب هاري الذي كان يهتف من على عربة تابعة للشرطة "إننا سنحرر دوانينغ ستريت هذه الليلة في الوقت الذي يقوم رئيس الوزراء بإعداد المزيد ضدنا، حيث إن خدمات التعليم باتت على المحك من خلال التخفيضات، وبالتالي تهدد مستقبلنا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة