فلسطينيون ببيروت يحتجون على تقليص خدمات أونروا   
الأربعاء 15/6/1437 هـ - الموافق 23/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)

نظم مئات من اللاجئين الفلسطينيين وقفة احتجاجية أمام مقر تابع للأمم المتحدة في العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الأربعاء للتعبير عن رفضهم تقليص الخدمات التي تقدمها لهم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأممية (أونروا).

وتستبق هذه الوقفة الاحتجاجية زيارة يقوم بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى بيروت الخميس.

وتجمع المئات من اللاجئين الفلسطينيين في لبنان أو الفارين من جحيم القتال في سوريا أمام مقر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا) وسط بيروت.

وجاءت وقفة اليوم استجابة لدعوة من بعض الفصائل والحركات الفلسطينية، وعلى رأسها حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وحمل المحتجون الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب بزيادة الخدمات التي تقدمها أونروا للاجئين، وكتبت عليها عبارات من قبيل "الأونروا في الثراء وفلسطينيو سوريا في العراء"، و"استمرار عمل الأونروا يخدم قضية اللاجئين الفلسطينيين"، و"نريد العودة إلى أرضنا"، و"نرفض تخفيض الخدمات الصحية".

كما تم رفع لافتتين كبيرتين كتب على واحدة "نطالب الأونروا بالإبقاء على برنامج الطوارئ، الإعمار، الاستشفاء، الإيجارات لحين إعمار مخيم نهر البارد" (شمالي لبنان).

بينما حملت اللافتة الثانية عبارة "نرفض بشكل قاطع كل إجراءات الأونروا الأخيرة، ونطالب الدول المانحة بالوفاء بالتزاماتها تجاه إعمار مخيم نهر البارد".

وكان مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين تعرض إلى التدمير نتيجة المعارك التي دارت بين الجيش اللبناني ومنظمة فتح الإسلام بين عامي 2007 و2008، ويشهد المخيم حاليا إعادة إعمار بطيئة، وما زال العديد من سكانه خارجه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة