تأجيل مفاوضات الدوحة بشأن دارفور   
الجمعة 1430/6/25 هـ - الموافق 19/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:12 (مكة المكرمة)، 14:12 (غرينتش)
الطرفان وقعا اتفاق حسن نوايا في الدوحة (الجزيرة-أرشيف)

تأجلت المفاوضات بين الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة في الدوحة بشأن إحلال السلام في دارفور التي انتهت جولتها السابقة دون التوصل إلى اتفاق، وذلك وسط اتهامات متبادلة من الطرفين بالتسبب في وصولها إلى طريق مسدود.
 
وظلت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة تجريان مفاوضات في الدوحة منذ فبراير/شباط الماضي برعاية قطرية من أجل التوصل إلى محادثات سلام تضم جميع الأطراف.
 
وقال المتحدث باسم الجانب الحكومي الشرتاوي جعفر عبد الحكم للإذاعة السودانية اليوم الجمعة، إن المحادثات وصلت إلى طريق مسدود بعد رفض حركة العدل والمساواة مشاركة حركات التمرد الأخرى في المفاوضات.
 
لكن المتحدث الرسمي باسم الحركة الطاهر الفكي رفض هذه الاتهامات، واتهم من جهته الخرطوم بعدم احترام اتفاق حسن النوايا الموقع في الدوحة الذي يقضي بإطلاق المعتقلين من الحركة لديها والسماح بدخول المنظمات الإنسانية إلى دارفور.
 
وقال الفكي في اتصال هاتفي مع رويترز من لندن حيث يقيم "لا فائدة من مواصلة المفاوضات في ظل امتناع الحكومة عن تنفيذ اتفاق حسن النوايا".
وأوضح أن المفاوضات ستؤجل لمدة شهرين لإتاحة الفرصة لفريقي التفاوض لمشاورة قادتهما.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة