أوباما لترامب: رئاسة أميركا ليست تلفزيون الواقع   
الجمعة 1437/7/30 هـ - الموافق 6/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم إن رئاسة الولايات المتحدة "ليست حلقة في برنامج تلفزيون الواقع"، في إشارة إلى المرشح الجمهوري المفترض للانتخابات دونالد ترامب، والذي قدم في السابق برنامجا من هذا النوع يحمل اسم "ذي أبرينتيس".

وشدد الرئيس الأميركي في مؤتمر صحفي على ضرورة التعامل بجدية مع التصريحات التي أدلى بها ترامب في الماضي، مضيفا أن وظيفة رئيس أميركا "وظيفة جدية للغاية بلا شك" و"ليست تسلية ولا برنامجا من برامج تلفزيون الواقع".

وأضاف أوباما "إنه تنافسٌ على رئاسة الولايات المتحدة. وهو ما يعني أن كل مرشح يحتاج للخضوع إلى معايير صارمة وتدقيق حقيقي".

تدقيق السجل
وأعلن أوباما أن لترامب -الذي أصبح المرشح الوحيد لنيل تسمية الحزب الجمهوري لخوض السباق الرئاسي بعد انسحاب منافسه تيد كروز- "سجلا حافلا يجب التدقيق فيه عن كثب"، داعيا الأميركيين إلى "عدم الانخداع بمظاهر الإثارة" في الحملات الانتخابية الحالية.

وكان ترامب قد تلقى انتقادات غاضبة عندما دعا إلى إعادة النظر في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وعندما اقترح دراسة تزويد اليابان وكوريا الجنوبية بأسلحة نووية للدفاع عن نفسيهما. ويُنظَر إلى ترامب في خارج أميركا على أنه يتبع سياسات انعزالية تتناقض مع دور أميركا في العالم.

وقال أوباما إنه منشغل بحجم المعلومات التي تقدم للشعب الأميركي حول المترشحين للانتخابات الأميركية ومواقفهم، سواء تعلق الأمر بالقضايا الدولية أو علاقات أميركا بباقي الدول وغير ذلك.

ويثير ترامب جملة من الانتقادات حتى داخل حزبه، وذلك بسبب أسلوبه الخطابي الفظ الموصوف بـ"الشعبوي"، فضلا عن تقدمه بمقترحات رفضت على نطاق واسع، من قبيل منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة، وبناء جدار بين بلاده وجارتها المكسيك، وتقليص تمويل واشنطن لحلف الناتو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة