انفجار حافلة جنوبي باكستان وإصابة 15 بجروح   
السبت 16/10/1423 هـ - الموافق 21/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متطوعون يساعدون في إخلاء أحد جرحى انفجار حافلة للركاب في كراتشي (أرشيف)
أعلنت الشرطة الباكستانية ورجال إسعاف أن انفجارا وقع في حافلة ركاب بمدينة حيدر آباد جنوبي باكستان أسفر عن إصابة 15 شخصا على الأقل بجروح من بينهم اثنان حالتهما خطيرة.

وتقع حيدر آباد على مسافة 160 كلم شمالي كراتشي حيث وقعت سلسلة من هجمات التفجير هذا العام ألقيت المسؤولية عنها على جماعات إسلامية مسلحة. وفي وقت سابق قالت الشرطة إنها اعتقلت أربعة مسلحين إسلاميين أثناء إعدادهم لتفجير جسر بمدينة كراتشي جنوبي البلاد.

وينتمي الأربعة إلى جماعة جيش محمد المحظورة التي تحارب أيضا الحكم الهندي في كشمير. وقالت الشرطة إن الأربعة قد جدد حبسهم اليوم ويجري التحقيق معهم.

وصرح مسؤول في الشرطة بأن هذه الاعتقالات جرت أثناء الليل عندما ضبط الأربعة وهم يحملون أربع قنابل يدوية وثلاثة كيلوغرامات من المتفجرات في محاولة في ما يبدو لتدمير جسر نهر مالير. وأضاف أن الشرطة تعتقد أن المجموعة كانت تخطط لتنفيذ هجوم انتحاري بالقنابل على مطار كراتشي وفي مطار آخر في سيبي بإقليم بلوشستان جنوبي غربي البلاد.

وقد ألقي باللوم على الجماعات الإسلامية المسلحة، التي تعارض مساندة حكومتها للعمل العسكري الذي تقوم به واشنطن في أفغانستان، في ارتكاب سلسلة من التفجيرات وقعت هذا العام تستهدف غربيين ومسيحيين والشرطة ومسؤولين حكوميين.

ويقول مسؤولو مخابرات إن المسلحين يستهدفون الآن فئات أضعف بسبب تشديد الإجراءات الأمنية على البعثات الدبلوماسية ومكاتب الشركات الأجنبية والفنادق الرئيسية والمباني الحكومية الأساسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة