أرسنال يتطلع لتعزيز الصدارة وليستر لاستعادة التوازن   
الجمعة 1437/3/22 هـ - الموافق 1/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:45 (مكة المكرمة)، 17:45 (غرينتش)

تبدو الفرصة مواتية أمام أرسنال لتأكيد ريادته للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عندما يستضيف نيوكاسل الـ18 غدا السبت في المرحلة العشرين.

ويدخل النادي اللندني العام الجديد في الصدارة، وذلك للمرة الثالثة في السنوات الـ14 الأخيرة، وهو يسعى إلى استغلال النتائج المتذبذبة لمنافسيه الأقوياء مانشستر يونايتد وتشلسي حامل اللقب ومانشستر سيتي للظفر باللقب للمرة الأولى منذ العام 2004.

وقال مدرب أرسنال أرسين فينغر الذي يبدو أنه وصل إلى منعطف حاسم في عامه الـ19 مع المدفعجية "أعتقد أننا بلغنا مرحلة كبيرة من النضج، وأننا نملك المؤهلات اللازمة للقتال والمنافسة على اللقب"، وأضاف ""الشيء الأكثر أهمية هو أن نشعر في نهاية هذا الموسم أننا قدمنا كل شيء من أجل التتويج باللقب".

فينغر: نملك المؤهلات اللازمة للقتال والمنافسة على اللقب (أسوشيتد برس)

وخيب النادي اللندني الآمال في المواسم الأخيرة في كل مرة يبدو فيها أنه في الطريق إلى قمة منصة التتويج بيد أنه يبخر آمال مشجعيه في نهاية الموسم.

وتابع فينغر "إنه ليس اليوم (رأس السنة الميلادية) الذي يحدد الفائز بلقب الدوري. ولكنه يبين لنا أن لدينا فرصة جيدة كما تظهر الإحصاءات أن الفريق الذي تصدر الدوري في العام الجديد في السنوات الثماني من السنوات الـ11 الماضية، توج باللقب".

وملك لاعبو أرسنال فرصة انتزاع الصدارة بعد تغلبهم على بورنموث الاثنين (2-صفر) مستغلين تعادل ليستر سيتي سلبيا أمام ضيفه مانشستر سيتي.

ويعول أرسنال على عامل الأرض والجمهور وتألق صانع ألعابه الدولي الألماني مسعود أوزيل صاحب 16 تمريرة حاسمة حتى الآن.

ليستر سيتي
من جهته، يأمل ليستر سيتي في العودة إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباراتين الأخيرتين عندما يستضيف بورنموث الـ16 الذي لم يفز بدوره في مباراتيه الأخيرتين.

ويمني ليستر سيتي النفس بعودة هدافيه جيمي فاردي والدولي الجزائري رياض محرز إلى سكة التهديف بعد صيامهما في المرحلتين الأخيرتين، وتحقيق الفوز الـ12 هذا الموسم ورفع رصيده إلى 42 نقطة وهو الهدف المنشود من المدرب الإيطالي كلاوديو رانييري لضمان البقاء في الدوري الممتاز.

محرز وفاردي ساهما بشكل كبير في النتائج الرائعة لليستر سيتي (رويترز)
وساهم فاردي ومحرز بشكل كبير في النتائج الرائعة لليستر سيتي هذا الموسم، فالأول سجل 15 هدفا حتى الآن يتربع بها على صدارة الهدافين بفارق هدفين أمام محرز، مما جعلهما هدفا لكبار الدوري في فترة الانتقالات الشتوية، بيد أن رانييري أغلق الباب وأكد تشبث الفريق بهما.

ويتخلف ليستر سيتي عن أرسنال بفارق الأهداف والمواجهات المباشرة (خسر على أرضه 2-5).

وقال رانييري "قمنا بنصف موسم رائع، ما نحققه حتى الآن شىء لا يصدق يجب أن نواصل بهذا الشكل".

وسمح رانييري للاعبيه بالاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة، وقال "يمكنهم الاحتفال، إنهم محترفون جدا جدا".

وأوضح "بورنموث فريق خطير، لقد خسر خمس مباريات على التوالي، ولكن قبل خسارته أمام أرسنال (صفر-2 الاثنين الماضي) قدم مستوى رائعا"، مضيفا "بالنسبة لنا من المهم التركيز بنسبة 100%".

ويخوض مانشستر سيتي الثالث وحامل اللقب العام قبل الماضي اختبارا لا يخلو من صعوبة عندما يحل ضيفا على واتفورد التاسع.

من جهته، يخوض مانشستر يونايتد اختبارا ثأريا أمام ضيفه سوانسي سيتي على ملعب "أولد ترافورد" في مباراة تطغى عليها شائعات حول مستقبل مدرب صاحب الضيافة الهولندي لويس فان خال.

أما تشلسي الرابع عشر فتنتظره مهمة صعبة أمام مضيفه كريستال بالاس الخامس بعد غد الأحد، في مباراة يرصد فيها هيدينك فوزه الأول على رأس الإدارة الفنية للفريق اللندني بعد تعادلين متتاليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة