مرشح برودي يفوز برئاسة مجلس النواب الإيطالي   
السبت 1427/4/1 هـ - الموافق 29/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:53 (مكة المكرمة)، 13:53 (غرينتش)

فاوستو بيرتينوتي يلقي خطابا بعد فوزه برئاسة مجلس النواب (الفرنسية)


انتخب زعيم الحزب الشيوعي فاوستو بيرتينوتي بأغلبية طفيفة لمنصب رئيس مجلس النواب الإيطالي في أولى جلساته منذ الانتخابات التي فاز فيها تحالف يسار الوسط بزعامة رومانو برودي.
 
وفاز بيرتينوتي مرشح برودي في تصويت البرلمان بعد أربع جولات من التصويت بعدما فشل في الحصول على أغلبية الثلثين في جولات سابقة من النقاش الذي بثه التلفزيون الإيطالي.
 
ويعتبر حزب بيرتينوتي جزءا من تحالف برودي الذي فاز في الانتخابات التي جرت في التاسع والعاشر من أبريل/نيسان.
 
وقد فشل بيرتينوتي (66 عاما) في الحصول على الأغلبية في الجولات السابقة لجلسات مجلس النواب الإيطالي التي سادها جو من التوتر.
 
وفي مجلس الشيوخ أخفق رومانو برودي في فرض مرشحه لرئاسة المجلس بعد ثلاثة اقتراعات. وسيجري اقتراع رابع ونهائي يتم فيه خفض الفارق المطلوب لتحقيق الفوز.
 
وفقد فشل فرانكو ماريني مرشح برودي في الحصول على 162 صوتا للفوز برئاسة مجلس الشيوخ أمام منافسه مرشح تحالف رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني.
 
وفي الجولة الأولى، حصل ماريني على 157 صوتا. وألغيت الجولة الثانية بسبب ثلاث بطاقات تم الاعتراض عليها بسبب كتابة اسمه "فرانشيسكو ماريني" بدلا من "فرانكو ماريني"، رغم حصوله على 162 صوتا تحقق له الفوز.
 
وأعيد التصويت وفشل ماريني في المرة الثالثة بفاروق صوت واحد بحصوله على 161  صوتا أمام مرشح اليمين غوليو أندريوتو (87 عاما) الذي حصل على 155 صوتا, حيث ألغيت بطاقة تحمل اسم "فرانشيسكو ماريني".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة