لبنان يعتقل زعماء حزب متطرف يدعو لقتل الفلسطينيين   
الخميس 1426/8/12 هـ - الموافق 15/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
الأمن اللبناني اتهم المعتقلين بالإضرار بالعلاقات مع الدول العربية (الفرنسية-أرشيف)
اعتقلت السلطات اللبنانية ثلاثة من زعماء حزب "حراس الأرز" المسيحي المتطرف.
 
وقالت مصادر قضائية إن مدعيا أمر باعتقال حبيب يونس وناجي عودة وجوزيف خوري طوق، لاتهامهم بمخالفة مواد قانونية والإضرار بالعلاقات مع الدول العربية.
 
وجاء اعتقال القياديين الثلاثة في الحزب المحظور في لبنان بعد أن عقدوا مؤتمرا صحفيا الثلاثاء حضره عدد قليل من الصحفيين دعوا خلاله إلى "طرد اللاجئين الفلسطينيين ومصادرة ممتلكاتهم".
 
ووزع الحزب خلال المؤتمر الصحفي أسطوانات مدمجة تدعو كل لبناني إلى قتل فلسطيني. وقالت صحيفة السفير اللبنانية إن اثنين من شعارات الحزب خلال الحرب الأهلية (1975-1990) وردا في تلك الأسطوانات وهما "لن يبقى فلسطيني على أرض لبنان"، و"على كل لبناني أن يقتل فلسطينيا".
 
وأشارت مراسلة الجزيرة في بيروت إلى أن حزب "حراس الأرز" يدعو إلى انسحاب لبنان من جامعة الدول العربية.
 
وأضافت المراسلة أن زعيم الحزب ويدعى إتيان صقر فر إلى إسرائيل مع أفراد جيش لبناني الجنوبي بزعامة أنطوان لحد عقب انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار عام 2000.
 
وأشارت إلى أن هناك مذكرات توقيف بحقه في لبنان وأحكام صدرت عليه غيابيا بتهمة العمالة لإسرائيل.
 
وأوضحت أن أحد المعتقلين وهو حبيب يونس صحفي كان يعمل في صحيفة الحياة، وتم توقيفه قبل سنوات بتهمة التعاون مع إسرائيل ثم أفرج عنه في وقت لاحق.
 
تجدر الإشارة إلى أن الحزب أنشئ أثناء الحرب الأهلية اللبنانية، ولكنه ظل ساكنا على مدى الـ15 عاما الماضية. وأثناء الحرب الأهلية تحالفت أحزاب مسيحية يمينية وبينها حراس الأرز مع إسرائيل لطرد الجماعات الفلسطينية المسلحة التي أقامت وجودا قويا في لبنان منذ أوائل السبعينيات.
 
وبرز الحزب ثانية بعد أن سحبت سوريا قواتها من لبنان في ظل ضغوط دولية في أبريل/ نيسان الماضي عقب اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري وصدر أول بيان له في أغسطس/ آب الماضي انتقد فيه الحملة ضد "المتعاملين مع إسرائيل".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة