اضطرابات غينيا الجديدة تلغي زيارة وفد نيوزيلندي   
الجمعة 1422/4/7 هـ - الموافق 29/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تجمهر أمام مستشفى العاصمة يستفسر عن مصير جثث الطلاب القتلى
ألغى وفد نيوزيلندي رسمي برئاسة وزير الخارجية فيل غوف زيارة إلى بابوا غينيا الجديدة بطلب من حكومتها التي تواجه اضطرابات شعبية أسفرت حتى الآن عن سقوط ثلاثة قتلى في صفوف الطلاب الذين يتظاهرون ضد سياسة الإصلاحات الاقتصادية.

وكان رئيس الوزراء النيوزيلندي يقود وفدا كبيرا من النواب ورجال الأعمال والأكاديميين وعدد من المسؤولين الحكوميين في إطار جولة في جزر المحيط الهادي.

وقد أصدرت حكومة نيوزيلندا الأسبوع الماضي توجيهات إلى مواطنيها بإلغاء زياراتهم غير الضرورية إلى الجزيرة التي تشهد احتجاجات يقودها الطلاب ضد سياسات البنك الدولي في بلادهم.

وفي محاولة لتفريق متظاهرين في العاصمة بورت موريسبي أول أمس أطلقت الشرطة النار وقتلت ثلاثة طلاب وجرحت عشرات آخرين، وأعلنت السلطات عقب ذلك حظر تجول استمر 24 ساعة.

وقد انخفضت شعبية الحكومة في بابوا غينيا الجديدة بصورة كبيرة في الآونة الأخيرة بسبب سياسة التقشف التي أعلنتها في سبيل إجراء إصلاحات في الاقتصاد المتدهور بسبب الفساد وسوء الإدارة.

ويرى المحتجون أن البنك الدولي والهيئات الدولية الأخرى التي نصحت الحكومة بالإصلاحات الاقتصادية إنما تخطط للسيطرة على مقدرات البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة