عناصر من طالبان تقتل مدرسا في أفغانستان   
الأربعاء 1426/12/5 هـ - الموافق 4/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)

المقاتلون يستهدفون المدرسين في مدارس البنات بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر رسمية إن أشخاصا يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان قتلوا مدرسا في إحدى مدن وسط أفغانستان بقطع رأسه، في آخر حادث ضمن سلسلة من الهجمات التي طالت مدرسين في أفغانستان.
 
وأضافت تلك المصادر أنه تم العثور اليوم الأربعاء على جثة المدرس معلم عبد الحبيب في منزله بمدينة قلعة. ويعتقد أن المهاجمين قتلوه في وقت متأخر من يوم أمس بعدما اقتحموا منزله.
 
وقد حمل المسؤول عن قطاع التربية والتعليم في ولاية زابل عناصر حركة طالبان مسؤولية الحادث باعتبارهم الطرف الوحيد الذي يعارض تعليم البنات.
 
وكان مقاتلون قد علقوا العام الماضي ملصقات في مناطق متفرقة من مدينة قلعة تطالب بإغلاق مدارس البنات وهددوا بقتل مدرسيها.
 
وقد تعرضت مدارس البنات والمدرسون العاملون بها لسلسلة من الهجمات في مناطق متفرقة من البلاد منذ الإطاحة بنظام طالبان إثر الغزو الأميركي للبلاد أواخر العام 2001.
 
ومنذ ذلك التاريخ عادت الحياة إلى مدارس البنات وبدأ مئات المدرسين يدرسون فيها، لكن معارضة تعليم البنات بقيت قائمة في بعض المناطق النائية والريفية من البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة