إعادة اعتقال زعيم مليشيا انفصالية في نيجيريا   
السبت 26/7/1422 هـ - الموافق 13/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعادت الشرطة النيجيرية اعتقال زعيم الجناح المسلح في حزب مؤتمر الشعب المحظور والذي يحاكم حاليا بعدة تهم من بينها جريمة القتل. وكان الزعيم غانيو أدامز قد أطلق سراحه بكفالة الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أدامز الذي أطلق سراحه يوم 14 سبتمبر/ أيلول الماضي بأمر من المحكمة الفدرالية في لاغوس، أعيد اعتقاله أمس الجمعة بإذن من المحكمة أيضا لينقل إلى ولاية أوغان حيث سيحاكم بتهم القتل والسرقة وإحراق الممتلكات.

وكانت النيابة العامة قد اتهمت أدامز وأحد مساعديه ويدعى فريدريك فاشيون بقيادة مليشيات انفصالية مسلحة وصفها المدعي العام بـ "جماعة خارجة على القانون تقتل الناس وتدمر ممتلكاتهم". وقد أنكر المتهمان التهم الموجهة لهما رغم أنهما اعترفا علنا في الماضي أنهما يقودان هذه المليشيات المحظورة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2000.

وأنشئت مليشيا حزب مؤتمر الشعب عام 1995، وهي تطالب بالحكم الذاتي لعرقية اليوربا التي تقطن جنوبي غربي نيجيريا، وقد حملتها الحكومة المسؤولية عن سلسلة من الحوادث الدموية وقعت في السنوات القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة