روسيا تحارب المخدرات بأفغانستان   
الجمعة 1431/11/22 هـ - الموافق 29/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:12 (مكة المكرمة)، 15:12 (غرينتش)

جهاز مكافحة المخدرات الروسي: العملية دمرت أربعة معامل هيروين ومورفين (رويترز-أرشيف)

نفذت روسيا والولايات المتحدة أول عملية مشتركة ضد المخدرات في أفغانستان، وقامت بها قوات تابعة لجهاز مكافحة المخدرات الروسي وقوة خاصة أميركية ووزارة الداخلية الأفغانية، مع الاستعانة بتسع مروحيات تابعة لقوات حلف الأطلسي (ناتو).

وأعلن مدير جهاز مكافحة المخدرات الروسي فيكتور إيفانوف اليوم الجمعة في مؤتمر صحفي عن نجاح العملية في تدمير 932 كلغ من الهيروين و156 كلغ من المورفين بقيمة 250 مليون دولار.

وأشار إيفانوف إلى تدمير أربعة معامل تبعد بضعة كيلومترات عن الحدود الأفغانية الباكستانية، قال إن ثلاثة منها تنتج الهروين والرابع يصنع المورفين.

ونقلت عنه وكالة الأنباء الروسية نوفوستي قوله إن العملية التي تطلبت ثلاثة أشهر من الإعداد تعكس عودة العلاقات القوية بين روسيا والولايات المتحدة، علما بأن إيفانوف سافر نهاية الأسبوع إلى واشنطن لبحث التعاون في مجال مكافحة تجارة المخدرات.

وتدين روسيا دوما تجارة المخدرات في أفغانستان، وتؤكد على وجود ما تسميه تراخيا من طرف القوات الأميركية هناك بهذا الخصوص.

من جهة أخرى، أقر إيفانوف بأن البنية التحتية للمخدرات في أفغانستان تتوسّع، مشيراً إلى أن عدد معاملها زاد 2.5 مرة في السنتين الماضيتين من 175 معملا عام 2008 إلى 425 عام 2010.

وبحسب جهاز مكافحة المخدرات الروسي، قتل 30 ألف روسي عام 2009 بعد تناولهم الهيروين القادم من أفغانستان، وفي يونيو/حزيران الماضي أعلن نفس الجهاز عن وفاة مليون شخص في روسيا منذ العام 2000 بعد استهلاكهم للهيروين الأفغاني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة