الاستئناف المغربية تخفف عقوبة بالسجن على إسلاميين   
الثلاثاء 1422/5/11 هـ - الموافق 31/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسيرة لجمعية العدل والإحسان (أرشيف)
أصدرت محكمة الاستئناف المغربية حكما بتخفيف العقوبة الصادرة بحق 22 إسلاميا مغربيا حكم عليهم بالسجن عاما واحدا مع النفاذ بتهمة مشاركتهم في تظاهرة محظورة في الدار البيضاء إلى السجن شهرين مع وقف التنفيذ.

وقد مثل هؤلاء الإسلاميون -وبينهم خمسة محامين- أمام المحكمة وهم طليقون, وهم جميعا من الناشطين في جمعية العدل والإحسان المحظورة. وكانت محكمة في الدار البيضاء أدانتهم في محاكمة أولى في يناير/كانون الثاني الماضي بتهمة التظاهر بمناسبة الذكرى الـ 52 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وكانوا آنذاك يحتجون خصوصا على تعليق صدور صحيفة جمعيتهم والمضايقات التي تعرضت لها برأيهم.

وعلى الرغم من الحظر الذي أعلنته السلطات, استمرت جمعية العدل والإحسان بقيادة الشيخ عبد السلام ياسين بالتظاهر في عدد كبير من مدن المملكة. وقد تم تفريق هذه التظاهرات بالقوة واعتقل أكثر من 800 شخص من الناشطين فيها قبل الإفراج عنهم لاحقا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة