فولر يستقيل بعد هزيمة ثانية لروما في الدوري الإيطالي   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

 توتي وعلى يمينه كريستيان أموروزو لاعب بولونيا يتصارعان على الكرة (الفرنسية)


أطاحت النتائج السيئة مبكرا بالألماني رودي فولر من تدريب فريق روما الإيطالي حيث تقدم المدرب باستقالته بعد لحظات من الهزيمة التي تلقاها الفريق أمام بولونيا 1-3 مساء السبت في افتتاح المرحلة الرابعة للدوري الإيطالي لكرة القدم.
 
وهذه هي الهزيمة الثانية التي تلحق بروما وصيف الموسم الماضي في أربع مباريات قاده خلالها فولر الذي قاد منتخب ألمانيا في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم التي استضافتها البرتغال قبل شهرين.

وجاءت أهداف بولونيا الثلاثة في الشوط الأول عن طريق الفرنسي مراد المغني (5 و37) وتشيبرياني (34) ثم لعب الفريق بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 39 بعد طرد صاحب الهدف الثاني, وبتسعة لاعبين منذ الدقيقة 51 بعد  طرد قائد منتخب اليونان الفائز بكأس الأمم الأوروبية والمنتقل من أيك أثينا تيودوروس زاغوراكيس.

والمثير أن روما لم يحسن استغلال النقص العددي لمنافسه حيث اكتفى بتسجيل هدف وحيد عن طريق قائده فرانشيسكو توتي في الدقيقة 59.
وكان روما استهل البطولة بفوز ضعيف على فيورنتينا 1-صفر ثم خسر أمام ميسينا الوافد الجديد 3-4 قبل أن يتعادل مع ليتشي 2-2 في المرحة الثالثة ليتوقف رصيده عند أربع نقاط.

من جانبه قال مدير نادي روما فرانكو بالديني إنه يحاول إقناع المدرب بالعدول عن قراره، مؤكدا أنه ليس مسؤولا عن ضعف أداء الفريق.
 
تعادل يوفنتوس
وفي المباراة الأخرى التي أقيمت مساء السبت، لم يحقق يوفنتوس حامل اللقب ومتصدر البطولة حتى الآن، أفضل من التعادل مع مضيفه باليرمو الصاعد لدوري الأضواء هذا الموسم.
 
وكان التقدم من نصيب باليرمو بواسطة تساكاردو (17), لكن يوفنتوس أدرك التعادل في الدقيقة 54 عن طريق نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش المنتقل هذا الموسم من أياكس الهولندي.  

وتختتم المرحلة مساء الأحد فيلعب فيورنتينا مع سمبدوريا, وإنتر ميلان مع بارما, ولاتسيو مع ميلان, وليتشي مع كالياري, وليفورنو مع أتالانتا, وميسينا مع كييفو, وسيينا مع ريجينا, وأودينيزي مع بريشيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة