محكمة سورية تقضي بسجن خمسة من حزب التحرير   
الأربعاء 1424/10/10 هـ - الموافق 3/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن ناطق باسم حزب التحرير الإسلامي في عمان أن محكمة أمن الدولة في سوريا حكمت اليوم على خمسة سوريين أعضاء في الحزب بالسجن لمدد تتراوح بين ثماني وعشر سنوات.

وأوضح الناطق الذي طلب عدم ذكر اسمه أنه حكم الشهر الماضي على أحمد هزيم (66 عاما) وهو أستاذ جامعي بالسجن 10 سنوات وعلى كل من مصطفى حمزة (38 عاما) مدرس رياضيات وعبد الحفيظ شما (50 عاما) مدرس لغة عربية، ومحمد خلف (33 عاما) طبيب أسنان وعبد الخالق حاكمي (33 عاما) وهو تاجر بالسجن ثماني سنوات، مشيرا إلى أن الرجال الخمسة معتقلون في سوريا منذ العام 1999.

وأفاد الناطق باسم حزب التحرير أن ثمانية أعضاء آخرين في الحزب اعتقلوا عام 2002 لم يحاكموا بعد، وهم مهندس وثلاثة مدرسين ومحام وموظفان وطالب ينحدرون جميعا من شمال سوريا.

وقال إن معظم الأعضاء الـ65 الآخرين في حزب التحرير الذين حكم عليهم في سوريا بعقوبات بالسجن تتراوح بين ثلاث و15 سنة أمضوا مدة عقوبتهم، ومع ذلك ما زالت السلطات السورية تحتجزهم في سجونها مع مرور أكثر من عام على انقضاء مدة الحكم.

يذكر أن حزب التحرير تأسس في الأردن عام 1953 بواسطة القاضي في محكمة استئناف القدس تقي الدين النبهاني قبل أن ينتشر في عدد من البلدان العربية, وهو أكثر الحركات الإسلامية نشاطا في آسيا الوسطى.

ويملك الحزب فرعا في بريطانيا يتزعمه الشيخ عمر بكري، وتعرض أعضاء حزب التحرير الذي يسعى إلى إحياء الخلافة الإسلامية لسلسلة اعتقالات في مايو/ أيار في تركيا وأوقف مسؤولوه المحليون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة