ذعر في نيويورك وواشنطن والسلطات تعلن حالة الطوارئ   
الثلاثاء 22/6/1422 هـ - الموافق 11/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ضحايا عالقون في الطوابق العلوية في مركز التجارة العالمي قبيل انهياره

شهدت مدينتا نيويورك وواشنطن اليوم أسوأ كابوس تمر به الولايات المتحدة على الإطلاق وعم الذعر جميع المدن الأميركية عندما تعرض برجا مركز التجارة العالمي في نيويورك ووزارتا الدفاع والخارجية في واشنطن لسلسلة من التفجيرات أدت إلى انهيار برجي مركز التجارة العالمي - وكل منهما 110 طوابق- وإحداث أضرار بالغة في مبنيي وزارة الدفاع والخارجية الأميركيتين.

فقد عم الذعر والهلع شوارع مدينة نيويورك, وقام أشخاص تشتعل فيهم ألسنة اللهب بإلقاء أنفسهم من الطوابق العليا لمبنيي مركز التجارة العالمي هربا من النيران والانفجارات التي دمرت برجي المركز. وكانت علامات الذهول والخوف بادية على وجوه رجال الشرطة والمدنيين ورجال الإنقاذ ورجال مكافحة الحرائق. ووصف أحد المنقذين منطقة الحادث بأنها تحولت إلى ميدان حرب شرسة.

وشبه أولئك الذين عاشوا فترة الحرب العالمية الثانية الهجمة بالغارة الساحقة التي شنها الجيش الياباني على ميناء بيرل هاربر الأميركي عندما اضطر المدنيون إلى القفز من جسر بروكلين هربا من الطائرات المغيرة.

عمال إنقاذ ينقلون أحد ضحايا حادثة الهجوم على مركز التجارة العالمي بنيويورك
وقد انتشرت سيارات الإسعاف في كل مكان. وكان سكان مانهاتن يركضون دون هدف في شوارع المدينة هربا من المجهول الآتي. ونقل مئات المصابين إلى المستشفيات. وقال عمدة بلدية نيويورك رودولف جولياني إن عددا مهولا من القتلى سقط اليوم, إلا أنه لم يتمكن من تحديد عدد الضحايا بدقة. وأضاف أنه رأى أشخاصا يقفزون من النوافذ هربا من النيران.

ودعا جولياني في مؤتمر صحفي عقده في نيويورك إلى تكثيف دور فرق الإغاثة والعمل على المحافظة على الأمن في المدينة. وقال إن الحرس الوطني سينضم إلى فرق الإنقاذ في وقت لاحق اليوم. وأشار إلى أن الاتصالات مع البيت الأبيض لاتزال مستمرة. وذكر أن هنالك الآلاف من الأشخاص لايزالون تحت حطام المبنيين.

وقد استبعد جولياني أن يكون المبنى قد انهار بسبب تسرب الغاز, وقال إن نتائج التحقيق ستثبت أسباب انهيار البرجين. وترك الرد على الهجمات إلى الرئيس الأميركي, وأكد أن الجريمة لن تمر دون عقاب. وأشار إلى أن الحياة العامة ستتواصل بصورة طبيعية وأن المواطنين يمكنهم أن يستخدموا المترو وأن المدارس ستفتح أبوابها من جديد يوم غد. وذكر أن المدينة فقدت عددا ضخما من رجال الشرطة والإطفاء أثناء عمليات الإنقاذ .

منظر عام لمبنى وزارة الدفاع الأميركية في واشنطن عقب تعرضه لاصطدام طائرة
من جانب آخر أعلن مصدر في الشرطة الأميركية أن عمدة بلدية واشنطن أنتوني ويليامز أعلن اليوم حالة الطوارئ في العاصمة الفدرالية إثر الهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن. وقال المصدر إن حالة الطوارئ أعلنت لفترة غير محددة مما يعني الاستدعاء الفوري لعناصر الشرطة الأساسيين ورجال الإنقاذ.

وقد أخليت جميع المباني الرسمية بما فيها البيت الأبيض ووزارة الخارجية والكونغرس خشية تجدد الاعتداءات. كما أعلنت شركة خطوط السكك الحديد الأميركية "أمتراك" تعليق الرحلات بين مدينتي واشنطن وبوسطن.

وفي لوس أنجلوس أخليت جميع قاعات الوصول في مطار المدينة. وقالت متحدثة باسم المطارات في كاليفورنيا غيل غادي إن الشرطة تقوم بإخلاء جميع قاعات الوصول, كما تم وقف حركة مرور السيارات حول جميع صالات السفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة