عاهل الأردن يلتقي شارون ويطالبه بانسحابات من الضفة   
الجمعة 1426/8/12 هـ - الموافق 16/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:18 (مكة المكرمة)، 19:18 (غرينتش)

عمان نفت تحديد موعد لزيارة عبد الله إلى إسرائيل (الفرنسية)


طالب عاهل الأردن عبد الله الثاني رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأن يكون الانسحاب من قطاع غزة مجرد خطوة أولى يتبعها انسحابات أخرى من الضفة الغربية. جاء ذلك خلال لقاء عبد الله وشارون في نيويورك على هامش القمة العالمية للأمم المتحدة.

وشدد عاهل الأردن في تصريحات نقلتها وكالة بترا الأردنية للأنباء على أن عمليات الانسحاب يجب أن تتم تنفيذا لخارطة الطريق، معتبرا أنها تعد السبيل الوحيد لتحقيق السلام المنشود. وأشار إلى أهمية الاستمرار في إجراءات بناء الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي واستئناف الحوار والتفاوض بينهما حول قضايا الحل النهائي.

وقال عبد الله الثاني "إننا جميعا معنيون بما في ذلك إسرائيل بمساعدة السلطة الوطنية الفلسطينية في سعيها لبناء المؤسسات القادرة على توفير ظروف معيشية أفضل للشعب الفلسطيني".

من جهته أكد شارون أن قضية الحفاظ على الأمن تشكل أولوية بالنسبة إلى إسرائيل، مشيرا إلى "ضرورة بذل مزيد من الجهود لضمان الأمن وبسط السلطة الفلسطينية الكاملة على قطاع غزة.

يشار إلى أن آخر لقاء بين عبد الله الثاني وشارون جرى في الثامن من فبراير/ شباط الماضي في إطار قمة شرم الشيخ الرباعية التي شهدت اتفاق التهدئة الفلسطيني الإسرائيلي. ونفى مسؤول أردني في هذا السياق تحديد موعد لزيارة الملك عبد الله إلى


إسرائيل. وكان العاهل الأردني زار شارون سرا في مزرعته بالنقب جنوب إسرائيل في مارس/ آذار 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة