شهيدان برصاص الاحتلال في نابلس   
الأحد 1437/3/17 هـ - الموافق 27/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)
استشهد شابان فلسطينيان بعد أن أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليهما بزعم طعنهما جنديين قرب المحكمة الشرعية في قرية حوارة جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين جيفارا البديري إن الشهيدين هما محمد سباعنة (17 عاما) ونور الدين سباعنة (23 عاما)، وهما من بلدة قباطية في جنين شمال الضفة الغربية.

وأضافت أن قوات الاحتلال أطلقت النار عليهما بزعم طعنهما جنديين، بينما أكد الهلال الأحمر الفلسطيني أن الجيش الإسرائيلي منع سيارات الإسعاف من الوصول لإنقاذ الشابين، وهو ما أكده شهود عيان قالوا إن قوات الاحتلال تعمدت إعدام الشابين، بتركهما ينزفان حتى الموت.

من جهته، نقل مراسل الجزيرة في نابلس عاطف دغلس، عن كمال عودة نائب رئيس مجلس حوارة البلدي، قوله إن جنود الاحتلال المتواجدين عند الشارع الرئيسي طلبوا من الشابين التوقف عند مرورهما من أمامهم إلا أن الشابين لم ينصاعا لأوامر الجنود.

وأضاف أنه عندما اقترب جنود الاحتلال منهما قاما بطعنهم مما أسفر عن إصابة جنديين، وقام بعدها جنود الاحتلال الموجودون في المكان بإطلاق الرصاص الحي عليهما.

وأفاد شهود عيان أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وصلت إلى المكان، وأعلنت أن الموقع منطقة عسكرية مغلقة.

من جهتها قالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحفي اليوم الأحد إن الجانب الإسرائيلي أبلغها بمقتل فلسطينييْن في بلدة حوارة، بينما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه قتل الشابين بعد أن نفذا عملية طعن عند الحاجز.

قوات الاحتلال تطوق المكان الذي سقط فيه الشهيدان (ناشطون)

اعتقالات
وكانت شرطة الاحتلال اعتقلت صباح اليوم شابا فلسطينيا بزعم طعنه جنديا إسرائيليا بالقرب من محطة الحافلات المركزية في مدينة القدس المحتلة، مما أدى إلى إصابته بجروح متوسطة.

في غضون ذلك، اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي شابا فلسطينيا داخل البلدة القديمة بالقرب من باب الخليل في القدس المحتلة. وبحسب ادعاء الشرطة فإن أفرادها اشتبهوا في الشاب فطلبوا هويته، وأثناء الفحص أشهر سكينا فقاموا باعتقاله.

وقال مراسل الجزيرة إن جنود الاحتلال الإسرائيلي اعتقلوا فتاة فلسطينية في شمال الضفة الغربية بحجة حيازتها سكينا.

بدورها قالت مصادر إسرائيلية إن قوة إسرائيلية اعتقلت الفتاة قرب مستوطنة معاليه شومرون القريبة من قرية عزون جنوبي قلقيلية، بعد الاشتباه في أنها كانت تخطط لتنفيذ عملية طعن في المنطقة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فتاة فلسطينية أخرى عند أحد الحواجز العسكرية قرب الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، بعد اكتشاف أن بحوزتها سكينا وفقا لادعاء الأمن الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة