الشخير يؤثر على المستوى الدراسي للأطفال   
السبت 1424/4/15 هـ - الموافق 14/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خلصت دراسة جديدة أجراها علماء ألمان إلى أن الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم يكون أداؤهم في المدرسة أسوأ.

وقال كريستيان بويتس رئيس دراسة مشتركة أجرتها جامعة تيوبنجين وكلية الطب في هانوفر إنهم توصلوا إلى أن الشخير له تأثير ضار على أداء الأطفال في المدرسة.

وتابع العلماء سلوك النوم لدى 1144 تلميذا تتراوح أعمارهم بين ثماني وعشر سنوات في مدينة هانوفر غربي ألمانيا، وقاموا بقياس معدل نبضات القلب ومستويات الأوكسجين في الدم.

وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم بشكل متواصل يزيد معدل حصولهم على درجات سيئة في الرياضيات والتهجي والعلوم الأساسية عن الأطفال الذين لا يشخرون بما يتراوح بين ثلاث وأربع مرات.

وأوضحت الدراسة أن الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم يزيد معدل ضربات القلب لديهم. وأشار بويتس إلى أن ذلك يجعلهم يستيقظون أكثر إرهاقا من الأطفال الآخرين مما يصعب عليهم عملية التركيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة