عودة المركبة سيوز للأرض وعلى متنها رائدان وسائح أميركي   
الثلاثاء 8/9/1426 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:27 (مكة المكرمة)، 5:27 (غرينتش)

المركبة الروسية سيوز عادت بسلام (الفرنسية)
قالت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) إن سفينة فضاء روسية هبطت بنجاح في الموقع المحدد لها بكزاخستان وعلى متنها رائدا فضاء وسائح فضاء أميركي في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وكان على متن سفينة الفضاء سيوز الروسية رائدا الفضاء الأميركي جون فيليبس والروسي سيرغي كريكاليوف وثالث سائح فضاء في العالم وهو المليونير الأميركي غريغوري أولسن.

وأظهرت الصور التي ظهرت على قناة تليفزيون وكالة ناسا الصواريخ الارتدادية وهي تبطئ سرعة المركبة من أجل هبوطها المقرر في مدرجها في كزاخستان. وهرعت الطواقم الأرضية إلى كبسولة الفضاء بعد هبوطها بدقائق.

وزار أولسن (60 عاما) محطة الفضاء الدولية فترة استغرقت ثمانية أيام بينما ظل رائدا الفضاء على ارتفاع 400 كيلومتر فوق سطح الأرض مدة ستة شهور. وجرى استبدالهما برائدي الفضاء الأميركي وليام ماك آرثر والروسي فاليري توكاريف.

وأعلن المركز الروسي لمراقبة الرحلات الفضائية أن المركبة سيوز حطت بسلام صباح اليوم الثلاثاء في كزاخستان.

وقال المتحدث باسم المركز إن سيوز التي كانت انفصلت عن المحطة الفضائية الدولية مساء أمس الاثنين, حطت بعد تأخر استمر أكثر من ثلاث ساعات. وأضاف أن "أعضاء المركبة سيوز بصحة جيدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة