تغييرات بالقيادة العليا في الصين تشمل نائب الرئيس   
الأحد 1428/10/10 هـ - الموافق 21/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)
إجراءات أمنية خارج مقر المؤتمر في بكين (رويترز)

أعلن الحزب الشيوعي الحاكم في الصين في الجلسة الختامية لمؤتمره العام السابع عشر عن تغييرات في قيادته العليا شملت ثلاثة مسؤولين كبار، بينهم نائب رئيس الجمهورية زينغ كينغهونغ.
 
وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) إن كينغهونغ (68  عاما) إضافة إلى المسؤول الأمني ليو غان (72 عاما) والمسؤول عن محاربة الفساد وو كينغهونغ (69 عاما)، لم ينتخبوا مجددا في اللجنة المركزية للحزب المكونة من مئتي عضو.
 
ويعني عدم انتخاب القياديين الثلاثة أنهم لن يكونوا في القيادة العليا للدولة المتمثلة في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب، المكونة من تسعة أعضاء.
 
وفي حال بقاء القيادة العليا التي سيعرف أعضاؤها اعتبارا من الاثنين بتسعة أعضاء، فهذا يعني أن أربع شخصيات جديدة سوف تدخل إليها بعد وفاة أحد القيادات، ويدعى هوانغ جو الصيف الماضي.
 
وكانت آخر لجنة دائمة للمكتب السياسي للحزب التي تتولى القيادة انتخبت عام 2002 من تسعة أعضاء.
 
وينهي الحزب الشيوعي الصيني مؤتمره اليوم في بكين بعد أسبوع من الأعمال، سيكون من نتيجته إعادة انتخاب الرئيس هو جينتاو على رأس الحزب وإدخال مبدأ "التنمية العلمية" إلى دستور الحزب الشيوعي الصيني لتحقيق اقتصاد أكثر عدالة.
 
وقال مراسل الجزيرة في الصين إن المؤتمر سينتخب محل القيادات الأربع قيادات جديدة محسوبة على هو جينتاو، ما يعني أن الرئيس الصيني سيعزز نفوذه وقوته داخل الحزب.
 
وأشار إلى أن المراقبين ينظرون إلى هذه التغييرات وعملية الانتخابات والاقتراع الداخلي في الحزب على أنها تطور لتعزيز الديمقراطية في الصين رغم أنه تطور بطيء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة