العنف يحصد 1.6 مليون شخص سنويا   
الخميس 27/7/1423 هـ - الموافق 3/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجلا أمن صينيان ينقذان امرأة حاولت الانتحار بالقفز من على عمود كهرباء (أرشيف)
ذكر تقرير صدر عن منظمة الصحة العالمية ونشر اليوم أن العنف في العالم بكافة أشكاله يودي بحياة نحو 1.6 مليون شخص سنويا. ويعد التقرير -الذي استغرق إعداده ثلاث سنوات وشارك فيه 160 خبيرا من مختلف أرجاء العالم- أشمل دراسة عن قسوة بني الإنسان على أنفسهم وعلى بعضهم البعض.

ووفقا للتقرير الذي جاء في 350 صفحة فإن نصف ضحايا العنف السنوي هم من المنتحرين، إذ بلغ عددهم 815 ألفا عام 2000. ويزداد الانتحار بمعدل ثلاث مرات بين من تزيد أعمارهم على 75 عاما مقارنة مع من تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عاما.

وتشهد أوروبا الشرقية أعلى معدلات الانتحار بينما تعرف دول أميركا اللاتينية وبعض دول آسيا أدنى معدل، في حين أن أكثر من 60% من عمليات الانتحار يقدم عليها الرجال.

ويشير التقرير الذي شمل 70 دولة إلى أن ثلث ضحايا العنف في نفس العام كان داخل المنزل أو في مكان العمل أو بين الشباب بما في ذلك الاغتصاب والاعتداء أو التحرش الجنسي ضد الأطفال أو كبار السن، إذ بلغ عدد هؤلاء الضحايا 520 ألف شخص.

وحسب التقرير فإن 1424 شخصا في العالم يقضون يوميا في جرائم قتل أي بمعدل شخص كل دقيقة. ومن بين ضحايا هذه الجرائم 77% رجال تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاما. وتقدر المنظمة عدد الأشخاص الذين يقتلون كل ساعة نتيجة نزاع مسلح بـ 35 شخصا.

ويذكر التقرير أنه خلال القرن العشرين قتل نحو 191 مليون شخص بصورة مباشرة أو غير مباشرة نتيجة حروب, نصفهم من المدنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة