قتلى في هجوم أمام وزارة الداخلية بأفغانستان   
الأربعاء 1435/6/3 هـ - الموافق 2/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:30 (مكة المكرمة)، 12:30 (غرينتش)

قُتل ستة على الأقل من أفراد الشرطة الأفغانية اليوم الأربعاء في العاصمة كابل على يد مسلح فجر نفسه أمام مبنى وزارة الداخلية حسب ما أعلنه مسؤول أفغاني رفيع، وذلك قبل ثلاثة أيام من انطلاق الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية.

وصرح المتحدث باسم الوزارة صديق صديقي بأن شخصا كان يرتدي لباسا عسكريا فجر نفسه قرب مدخل الوزارة، مما أسفر عن مقتل ستة شرطيين.

وتبنت حركة طالبان الهجوم، كما أعلنت أنها أصدرت أوامرها إلى جميع مقاتليها بعرقلة انتخابات الرئاسة ومجالس الولايات واستهداف جميع العاملين في لجانها.

في سياق مواز، قالت وزارة الداخلية الأفغانية أمس إن قوات الأمن ضبطت أكثر من 22 طنا من المفرقعات التي تكفي لصنع مئات القنابل.

وأعلن مقاتلو حركة طالبان الحرب على الانتخابات التي تجرى يوم 5 أبريل/نيسان الجاري ووصفوها بأنها "عملية زائفة يدعمها الغرب"، وهددوا بتعطيلها.

وقال صديقي إن المفرقعات كانت مخبأة في 450 حقيبة تم ضبطها في ولاية تخار شمالي البلاد.

ووضعت كبرى المدن الأفغانية في حالة تأهب قصوى هذا الأسبوع، مع نشر 352 ألفا من أفراد الأمن في شتى أنحاء البلاد لمنع شن هجمات على مراكز الاقتراع والمنشآت الأخرى.

وتحرص السلطات الأفغانية على إثبات قدرتها على حماية وتنظيم الانتخابات، مع استعداد معظم القوات الأجنبية للانسحاب من أفغانستان بحلول نهاية العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة