أنان يطالب متمردي كولومبيا بإطلاق سراح رهائن   
الخميس 1424/10/24 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان (الفرنسية)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان المتمردين الكولومبيين إلى إطلاق سراح الرهائن المحتجزين لديهم ليتمكنوا من قضاء أعياد نهاية العام مع عائلاتهم.

وقال فريد إيكهارت المتحدث باسم أنان إنه يجب على القوات المسلحة الثورية في كولومبيا وجيش التحرير الوطني إطلاق سراح "المدنيين الأبرياء من كولومبيين وأجانب, الذين يحتجزونهم لتتوحد العائلات في فترة نهاية العام التي يجب أن تكون سعيدة".

وأضاف أن لديه أملا في أن تستأنف الأطراف الحوار وتبدأ المفاوضات باعتبارها الطريق الوحيد لتحقيق السلام في البلاد.

وتحتجز القوات الثورية في كولومبيا 900 رهينة بينهم أنغريد بيتانكورت المرشحة السابقة باسم أنصار البيئة للرئاسة الكولومبية. ويحتجز جيش التحرير الوطني خمسة رهائن أجانب, أربعة إسرائيليين وبريطاني واحد وقد رفض الإفراج عنهم بسبب العمليات التي قام بها الجيش الكولومبي.

وكان جيش التحرير قد أرسل رسالة إلى لجنة كنسية تسعى لإطلاق سراح الرهائن أبلغها فيها برفضه الإفراج عن المحتجزين قبل عيد الميلاد.

يذكر أن المتمردين أطلقوا سراح سائحة ألمانية وسائح إسباني في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وسلم الإسباني والألمانية إلى لجنة دولية طبقا لاتفاق تم التوصل إليه مع المتمردين. فيما تمكن بريطاني من الفرار يوم خطفه وعثر عليه هنود في الأدغال الكولومبية بعد 12 يوما من فراره.

وكان الرهائن قد خطفوا في 12 سبتمبر/ أيلول الماضي في مكان أثري في سييرا نيفادا يعرف بالمدينة المفقودة ويقع على بعد 950 كلم شمال بوغوتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة