97 قتيلا في تحطم طائرة ركاب جنوبي الجزائر   
الخميس 4/1/1424 هـ - الموافق 6/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرة من طراز بوينغ 737 تابعة للخطوط الجوية الجزائرية (أرشيف)

لقي ما لا يقل عن 97 شخصا مصرعهم في تحطم طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الجزائرية من طراز بوينغ 737. وأعلنت مصادر ملاحية أن الطائرة كانت تقل 97 راكبا وعددا غير معروف من أفراد طاقمها، مشيرة إلى أن شخصا واحدا على الأقل نجا من التحطم وأصيب بجروح.

ووقع الحادث بعد دقائق من إقلاع الطائرة من مطار تمنراست على بعد 1300 كلم جنوبي الجزائر متجهة إلى العاصمة. ولم تتوفر أي تفاصيل إضافية عن الحادث أو أسبابه.

وقال توفيق خلادي من وكالة الأنباء الجزائرية في اتصال مع الجزيرة إن الحادث هو الأول من نوعه في الجزائر منذ 30 عاما. وأوضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن أسباب الحادث فنية، مرجحا أن يكون معظم القتلى جزائريين.

وقد شكل رئيس الوزراء الجزائري علي بن فليس لجنة أزمة للتعامل مع الكارثة الأولى في تاريخ الطيران الجزائري. كما هرع وزيرا الداخلية يزيد زرهوني والنقل عبد المالك سلال إلى موقع الحادث. كذلك أقيمت خلية أزمة في مطار العاصمة الجزائرية لإطلاع عائلات الضحايا على المعلومات الواردة، كما تم تشكيل لجنة فنية لتحديد أسباب تحطم الطائرة.

تجدر الإشارة إلى أن تمنراست الواقعة في قلب الصحراء الجزائرية معروفة بمواقعها الأثرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة