ميليباند يتأهب لخلافة رئيس الوزراء البريطاني   
الأربعاء 1429/7/27 هـ - الموافق 30/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

ميليباند هل يكون رئيس وزراء بريطانيا المقبل؟ (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة ديلي تلغراف اللندنية إن وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند يعد العدة لكي يصبح رئيسا للوزراء خلفا لغوردون براون الذي يواجه صعوبات جمة داخل حزب العمال الحاكم بعد سلسلة من الإخفاقات في الانتخابات الفرعية التي جرت مؤخرا.

وفي غمرة التكهنات المتزايدة بأن براون سيرغم على التنحي من منصبه في سبتمبر/أيلول القادم, ينوي ميليباند عقد لقاءات مع الناخبين في جولة بأنحاء البلاد قبل حلول موعد انعقاد مؤتمر حزب العمال.

ويصر ميليباند على أن جولته ترمي إلى إطلاع الجماهير على أداء وزارته, لكن الصحيفة تشير إلى أن خططه أثارت حفيظة كبار أعضاء الحزب، حيث وصف أحدهم زيارات الوزير المرتقبة بالمناورة المفضوحة وتساءل "من منا سمع من قبل بجولات لوزير الخارجية داخل المملكة المتحدة؟".

ونقلت الصحيفة عن مصادر "مقربة" من وزير الخارجية قولها إنه لن يقدم على شن حملة معادية لتولي الزعامة.

غير أن الصحيفة تستدرك قائلة إن ميليباند عازم على القيام بجولات محلية لتلميع صورته، فيما ترجح التكهنات أنه يرغب في خوض تنافس مع غوردون براون على منصب رئيس الوزراء.

من جانبها, أشارت صحيفة غارديان إلى أن ميليباند يعد على نطاق واسع عضو الحزب الوحيد القادر على إلحاق الهزيمة ببراون.

وأضافت أن ميليباند (42 عاما) بدأ نشاطه في حزب العمال عندما كان تلميذا بالمدرسة حيث كان يقوم بتوزيع المنشورات. لكنه بدأ العمل المهني في معهد بحوث السياسات العامة ذي الميول اليسارية قبل أن ينتقل من هناك ليصبح رئيسا للشؤون السياسية في عهد رئيس الوزراء السابق طوني بلير.

ويرى منتقدوه أنه يفتقر إلى الخبرة الكافية نظرا لصغر سنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة