التركية.. أول فضائية تركية بالعربية   
الأربعاء 23/4/1431 هـ - الموافق 7/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

المحطة تهدف إلى إنشاء جسر تواصل بين العرب والأتراك بدون وسيط (الجزيرة)

سعد عبد المجيد-إسطنبول

افتتحت هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية أول محطة تركية ناطقة بالعربية تحمل اسم "التركية", وذلك بموجب قرار حكومة حزب العدالة والتنمية لتدعيم التواصل الثقافي والأخوي بين تركيا والعالم العربي.

وقال مدير المحطة سفر طوران للجزيرة نت إن مشروع القناة الناطقة بالعربية التي افتتحت الاثنين الماضي جاء متأخرا وخصوصا أن هناك دولا لا تجمعها جغرافية مع العالم العربي أقامت مثل هذا النوع من القنوات منذ زمن لكنه أردف قائلا "كل تأخيرة فيها خيرة".

وذكر طوران أن الهدف الأساسي من إطلاق المحطة هو إنشاء جسر تواصل مباشر مع العالم العربي, ليتعرف كل من الطرفين الآخر دون وسيط. وأضاف "نريد تقديم القهوة التركية لكل بيت عربي, ساعين للتقريب والابتعاد عن كل ما يثير الخلافات".

سفر طوران مدير التركية (الجزيرة)

ليست للدعاية
وقال طوران إن المحطة ليست للدعاية التركية, وإنما ستتناول القضايا السياسية المشتركة بين تركيا والعالم العربي.

أما ما يخص القضية الفلسطينية فاعتبر أن موقف تركيا من القضية الفلسطينية واضح ولا يحتاج لإيضاح، لافتا إلى أن المحطة لن تكون طرفا في الخلاف الفلسطيني الداخلي.

وتبث التركية الفضائية على ثلاثة أقمار هي عربسات ونايل سات وتركيا سات3, وتقدم نشرات إخبارية وبرامج سياسية.

وسيقدم أحد البرامج من دولة عربية ويتناول قضايا المنطقة والقضايا الدولية، في حين يناقش برنامج آخر من إسطنبول القضايا والأحداث السياسية والعلاقات الدولية وخاصة مع العالم العربي، كما سيقدم برنامج يومي بعنوان "صباح الخير من إسطنبول".

وأعرب أسامة الشافعي وهو مخرج مصري في القناة عن سعادته لوجوده بتركيا متوقعا نموا للمحطة في المستقبل، ومعربا عن تفاؤله باجتماع العرب والأتراك في مكان واحد.

والبرامج الرياضية لها مكان واضح في المحطة كما هو الحال في القنوات التركية والعربية.

وعبر مقدم النشرة الرياضية التونسي محمد إسلام للجزيرة نت عن فرحه بهذه التجربة الجديدة وسط الأتراك مشيرا إلى التاريخ الطويل مع الأتراك وإلى أن العلاقات الشخصية أهم من المهنية، وأعرب عن أمله في نيل إعجاب المشاهد العربي بتقديم الصورة الصحيحة لتركيا.

ومن جهته أعرب رئيس الحكومة التركية الذي حضر حفل افتتاح أعمال المحطة مع أبرز الشخصيات التركية والعربية عن أمله في استمرار العمل بالمحطة وقيامها بدورها المأمول حتى بعد حكومة العدالة والتنمية.

يذكر أن إطلاق هذه المحطة باللغة العربية جاء ضمن ثانية الحملات الإعلامية الرسمية للبث بلغات غير تركية التي أطلقتها الحكومة، حيث سبقها بث "القناة 6" بالكردية ضمن القنوات الرسمية لهيئة الإذاعة والتلفزيون التركية (تي آر تي).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة