عباس وهنية يتفقان على البدء بتنفيذ الخطة الأمنية   
الخميس 22/4/1428 هـ - الموافق 10/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)
إسماعيل هنية سيبدأ اليوم مباحثات مع قادة الأجهزة الأمنية لتنفيذ الخطة الأمنية (الفرنسية)

اتفق الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية على البدء في تنفيذ الخطة الأمنية لإنهاء حالة الانفلات الأمني.
 
وقال المتحدث باسم الرئاسة نبيل أبوردينة إنه اتفق على أن يعقد قادة الأجهزة الأمنية اجتماعات مع رئيس الوزراء وعدد من الوزراء المعنيين خاصة وزير الداخلية هاني القواسمي للبدء الفوري في الخطة التي أقرتها الحكومة قبل ثلاثة أسابيع.
 
من جانبه أكد عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني أن الرئيس عباس طلب من وزير الداخلية البدء في تنفيذ الخطة, مشيرا إلى أن القواسمي يواصل عمله لتنفيذ المرحلة الأولى منها.
 

وقد انتشرت عناصر من أفراد الأمن الفلسطيني والشرطة في شوارع غزة وضواحيها دون أن تعرف أسباب الانتشار.

 

رفض الهدنة

وجاء الاتفاق فيما رفضت الفصائل الفلسطينية أي هدنة جديدة مع إسرائيل ما لم توقف عملياتها العسكرية في الضفة الغربية.

وقال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أيمن طه إن إطلاق الصواريخ من غزة لا يمكن أن يتوقف قبل أن تتعهد إسرائيل بوقف الاغتيالات والهجمات والاعتقالات وتنسحب من المدن الفلسطينية.

وكان اجتماع عقد في غزة بدعوة من الرئيس الفلسطيني حضره ممثلون عن حماس وفتح وحركة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في محاولة لإقناع هذه الفصائل بإبرام هدنة جديدة مع إسرائيل، ولم يحضر عباس الاجتماع.

وكانت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس قد أعلنت في الـ24 من الشهر الماضي أنها لم تعد ملتزمة بالهدنة المبرمة مع إسرائيل.
 
جيش الاحتلال يواصل اعتداءاته على الفلسطينيين بالضفة (رويترز)
اعتقال واعتداءات

ميدانيا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في جنين سامر جبر في كمين نصبته في إحدى ضواحي المدينة. وقالت مصادر فلسطينية إن وحدات خاصة كانت تستقل سيارة فاجأت المتحدث وطاردته قبل أن تحاصره وتعتقله.
 
وفي وقت سابق أصيب فلسطينيان أحدهما رجل مسن برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط معبر المنطار شرق مدينة غزة.

وقبل ذلك أفاد شهود عيان بأن مدرعات الاحتلال الإسرائيلي توغلت في منطقة قرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، وقالت الأنباء إن زهاء ثماني عربات مدرعة وجرافتين اجتازت السياج الحدودي واتخذت مواقعها قرب أرض زراعية فلسطينية.

وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد إطلاق أربع قذائف هاون من العيار الثقيل باتجاه موقع عسكري إسرائيلي محاذ لمعبر كرم أبوسالم جنوب شرق رفح.

وأكدت السرايا في بيان أن العملية تأتي في إطار مسلسل الرد الطبيعي على العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

آلان جونستون مختطف من جماعة جيش الإسلام منذ مارس/ آذار الماضي (الفرنسية)
تحذير ورفض
في هذه الأثناء حذرت حركة حماس من تأزم الأمور بعد تبني جماعة جيش الإسلام خطف مراسل هيئة الإذاعة البريطانية آلان جونستون في مارس/ آذار الماضي بغزة ودعت إلى إطلاق سراحه فورا.

وأكدت الحركة رفضها لما وصفته بالنهج الذي يمارسه بعض المحسوبين على الإسلام، وقالت في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية إن "هذا النهج يسيء إلى الإسلام لأن قضية أسر جونستون هي قضية غير أخلاقية".

وكانت جماعة جيش الإسلام قد أعلنت في تسجيل صوتي بث على الإنترنت وسلم لمكتب الجزيرة بغزة مجموعة من المطالب مقابل إطلاق الصحفي البريطاني من بينها الإفراج عن معتقلين مسلمين في بريطانيا منهم محمود عثمان أبو عمر المعروف باسم "أبو قتادة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة