نضال من أجل الغاز ونذر حرب أهلية بأوكرانيا   
الاثنين 1435/7/7 هـ - الموافق 5/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)

في تناول الصحف الأميركية للأزمة الأوكرانية، أشارت إحدى الصحف إلى أن كييف تناضل من أجل الإبقاء على تدفق إمدادات الغاز للبلاد، وقالت أخرى إن اليورو أصبح ملاذا للأموال التي تغادر روسيا وسط الخشية من الحرب الأهلية.

فقد أشارت نيويورك تايمز إلى أنه بينما تحاول كييف جاهدة السيطرة على الفوضى الأمنية في البلاد، فإنها في الوقت نفسه تناضل من أجل الإبقاء على تدفق إمدادات الغاز إليها، وخاصة في ظل التهديدات الروسية المتكررة بقطع تلك الإمدادات.

وأضافت الصحيفة أن كييف تحاول الخلاص من القبضة الروسية على الغاز، وذلك من خلال مفاوضات لاستيراد الغاز من أوروبا نفسها عبر سلوفاكيا، مضيفة أن ما يقدر ثمنه بعشرين مليار من الغاز الروسي يتدفق عبر أنابيب ضخمة تحت الأرض الأوكرانية متجهة إلى أوروبا بعد أن تقطع مسافة 4800 كلم من سيبيريا.

من جانبها، قالت صحيفة ذي كريستيان ساينس مونيتور بافتتاحيتها إن رئيس الكنيسة الأرثوذكية في روسيا البطريرك كيريل دعا إلى ما وصفه بتضميد الجراح والمصالحة بين موسكو وكييف بشأن الأزمة.

مجلة تايم: الأوضاع آخذة بالتفاقم في أوكرانيا والبلاد تتجه نحو المجهول وسط الخشية من الانزلاق في مستنقع الحرب الأهلية

حرب أهلية
وفي السياق، أشارت مجلة تايم إلى أن الأوضاع آخذة بالتفاقم في أوكرانيا وإلى أن البلاد تتجه نحو المجهول، وسط الخشية من الانزلاق في مستنقع الحرب الأهلية.

من جانبها، قالت صحيفة ذي وول ستريت جورنال إن ما يشبه الحرب الباردة المالية قد بدأت بين الغرب وروسيا، وأوضحت أن اليورو أصبح الملاذ الآمن للأموال التي بدأت تغادر روسيا، في ظل تفاقم الأزمة الأوكرانية.

يُشار إلى أن أوكرانيا أعلنت إغلاق جميع المعابر الحدودية بشكل مؤقت، كما جدد الرئيس المؤقت أولكسندر تورتشينوف اتهامه لروسيا بالسعي لزعزعة الاستقرار في جنوب البلاد وشرقها، وقال إن أوكرانيا في حالة حرب معها، وذلك بالتزامن مع وقوع اشتباكات عنيفة منذ صباح اليوم قرب سلافيانسك شرق البلاد، وأكد وزير الداخلية أرسن أفاكاوف سقوط قتلى.

وقال الوزير للصحفيين "إنهم يشنون حربا ضدنا وضد أراضينا". وأضاف "مهمتي هي القضاء على الإرهابيين".

وأعلن أن "التكتيك الوحيد هو التقدم رويدا رويدا نحو وسط سلافيانسك" معترفا بأنه لا يوجد "حل عسكري. الحل يجب أن يكون سياسيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة