إسرائيل تواصل توغلاتها بالضفة وتستعد لخطة العزل   
الجمعة 1423/4/4 هـ - الموافق 14/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطيني يحاول دخول رام الله مجتازا أسلاكا شائكة نصبها الاحتلال (أرشيف)
ـــــــــــــــــــــــ

وزير الداخلية الفلسطيني الجديد يتعهد بوضع نهاية للعمليات المسلحة داخل الخط الأخضر
ـــــــــــــــــــــــ
بيريز يؤكد وعريقات ينفي عقد اتصالات تمهيدية بين الطرفين لدرس احتمالات العودة إلى طاولة المفاوضات
ـــــــــــــــــــــــ

باول يلتقي اليوم نظيره السعودي ووزير التعاون الفلسطيني كلا على حدة مع قرب إعلان بوش بيانه الرئاسي حول الشرق الأوسط
ـــــــــــــــــــــــ

واصل جيش الاحتلال عملياته العسكرية في الضفة الغربية. وفي أحدث توغل له بالأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية اقتحمت قواته بيرزيت لمدة ثلاث ساعات واعتقلت ثلاثة فلسطينيين.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عدة دبابات وناقلات جند مدرعة وشاحنات اقتحمت في وقت مبكر من صباح اليوم البلدة، وألقت القبض على اثنين من ناشطي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وفلسطيني ثالث يعمل مديرا لمركز البريد في رام الله ولا يعرف بأن له أنشطة سياسية.

آلية إسرائيلية أثناء توغلها في الضفة الغربية (أرشيف)
واقتحمت إسرائيل قبل فجر اليوم مدينة الخليل، وحاصرت عربات مدرعة وجرافات إحدى البنايات في المدينة واعتقلت ناشطا بحركة حماس كان بداخلها ثم هدمت البناية بدعوى أنها تضم ورشة لتصنيع المتفجرات. وأعلن جيش الاحتلال اعتقال ثلاثة فلسطينيين من مواطني الخليل قبل الانسحاب منها بعد نحو ساعتين من اقتحامها.

وفي مدينة جنين شمال الضفة الغربية أصيبت ثلاث فلسطينيات بجروح بعدما تعرضت سيارة يستقللنها لنيران رشاشات دبابة إسرائيلية. وكان ثمانية أشخاص بينهم سبع نساء داخل سيارة أجرة عندما فتحت الدبابة الإسرائيلية النار. ووقع الحادث في قرية كفر دان على بعد نحو ثلاث كيلومترات شمال غرب جنين. وأشار الجنود الإسرائيليون إلى أنهم فتحوا النار بعد أن رفض السائق التوقف, وهو ما نفاه السائق.

وأعلنت قوات الاحتلال أن فلسطينيا قتل برصاص الجنود الإسرائيليين إثر قيامه بطعن يهودي قرب مستوطنة أدوميم القريبة من نابلس, وقد أصيب المستوطن بجروح طفيفة.

من جانب آخر أعلن جيش الاحتلال أن عملاء جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" عثروا على قنبلة شديدة الانفجار قرب مدينة قلقيلية في الضفة الغربية وأبطلوا مفعولها. وجاء في بيان لرئاسة الحكومة أنه عثر على القنبلة التي وضعت فيها عشرات الكيلوغرامات من المتفجرات، وكانت ستفجر داخل الخط الأخضر.

عملية فدائية في مجدو قرب حيفا أدت إلى مقتل وجرح عدد كبير من الإسرائيليين الأسبوع الماضي
جدار أمني
في هذه الأثناء أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر أن العمل على إقامة جدار أمني على طول الخط الأخضر الوهمي الفاصل بين إسرائيل والضفة الغربية سيبدأ الأحد المقبل.

وقال بن إليعازر إن الهدف هو منع تسلل منفذي العمليات الفدائية الفلسطينيين, موضحا أن المرحلة الأولى تتضمن إقامة سياج بطول 120 كم على ثلث الخط الأخضر البالغ طوله أكثر من 300 كم. وتضم الحواجز مجموعة من الخنادق والجدران المجهزة بأنظمة مراقبة إلكترونية, على أن ينتهي بناؤها في غضون ستة أشهر.

من جانبها قالت السلطة الفلسطينية إن من شأن سياسة العزل والكانتونات التي تسعى إسرائيل لفرضها أن تزيد من التوتر. وقال مستشار الرئيس الفلسطيني نبيل أبو ردينة إنه من غير المسموح به إقامة جدران أمنية كحدود غير حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967.

وقال قائد الأمن الوقائي في الضفة الغربية العقيد جبريل الرجوب إن الخطوة الإسرائيلية لإقامة جدار أمني هدفها سياسي بالدرجة الأولى ولا علاقة لها بالأمن المزعوم لإسرائيل. وأضاف في تصريح للجزيرة أن الخطة مقدمة لضم أراض جديدة لإسرائيل خاصة أنها ستكون داخل أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة وهي قتل لفكرة الدولة الفلسطينية.

من جانبه قال وزير الداخلية الفلسطيني الجديد اللواء عبد الرزاق اليحيى إنه سيعمل على وضع نهاية للعمليات المسلحة داخل الخط الأخضر والتي يقوم بها رجال المقاومة الفلسطينية، وحذر من أن ترتبط صورة الفلسطينيين لدى الرأي العالمي بالإرهاب.

وتعهد اليحيى الذي عين في الحكومة الجديدة مسؤولا عن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في تصريح لوكالة أسوشيتد برس بالدخول في حوار مع فصائل المقاومة الفلسطينية في مسعى لوقف أنشطتها المسلحة, لكنه لم يوضح ما هي الخطوة التالية إذا ما تجاهل رجال المقاومة مناشدته.

قوائم الإرهاب
وفي بروكسل قالت مصادر أوروبية إن الاتحاد الأوروبي يعتزم إضافة ثلاث من الجماعات الفلسطينية المسلحة إلى قائمة المنظمات الإرهابية، ومن هذه الجماعات كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والمسؤولة عن العديد من العمليات المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي.

ومن المقرر أن يصدر القرار في اجتماع لوزراء الخارجية الأوروبيين يعقد في لوكسمبورغ الاثنين المقبل. وبموجب القرار فإن أرصدة هذه المنظمات في المؤسسات المالية الموجودة في 15 دولة عضوة في الاتحاد ستجمد.

وإلى جانب كتائب الأقصى ستضم القائمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المتهمة باغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

يذكر أن حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس موجودة أصلا في قائمة الاتحاد الأوروبي للإرهاب.

شمعون بيريز
اتصالات سرية

على الصعيد السياسي أكد وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز اليوم أنه أجرى اتصالات مع اثنين من المسؤولين الفلسطينيين لتحريك عملية السلام.

وقال بيريز في حديث للإذاعة الإسرائيلية إن الاتصالات التي أجراها مع المسؤولين الفلسطينيين "ليست سوى اتصالات تمهيدية لدرس احتمالات إحراز تقدم". وأشار إلى وجود مصاعب بسبب ما أسماه أجواء الريبة السائدة بين الطرفين، وأضاف "ما نفتقر إليه هو النية الحسنة المتبادلة".

ورفض بيريز كشف هوية المسؤولين الفلسطينيين اللذين تحدث معهما, ولكنه أشار في السياق إلى أنه لا ينوي التحدث مع ياسر عرفات "تطبيقا لقرار رئيس الوزراء شارون بأن الرئيس الفلسطيني لم يعد محادثا مقبولا". وحسب التلفزيون الإسرائيلي فإن بيريز أجرى اتصالات مع رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع "أبو علاء" ووزير الحكم المحلي صائب عريقات.

من جهته نفى عريقات في مقابلة مع الجزيرة أن يكون هو أو قريع شاركا في مثل هذه المحادثات، وقال إن "أبو علاء" لا يزال يعاني من وعكة صحية وإنه -عريقات- شخصيا مكلف بإجراء اتصالات مع الجانب الإسرائيلي "فيما يتعلق بأمور يومية" مثل السماح بوصول مرضى إلى المستشفيات أو إطلاق سراح آخرين.

بوش يصافح الفيصل في البيت الأبيض أمس
محادثات سلام
وفي واشنطن يلتقي وزير الخارجية الأميركي كولن باول في وقت لاحق اليوم نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل, ووزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث كلا على حدة
.
ويأتي اللقاءان ضمن سلسلة من المباحثات يعقدها مسؤولو الإدارة الأميركية قبيل إعلان بوش بيانه الرئاسي حول الشرق الأوسط.

وقد كشف الرئيس الأميركي أن رؤيته تتضمن دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع إسرائيل.
ودعا بعدما التقى رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد في البيت الأبيض الإسرائيليين والفلسطينيين والعالم العربي إلى تحمل مسؤولياتهم.

وفي السياق ذاته أكدت صحيفة نيويورك تايمز في عدد اليوم الجمعة أن بوش قرر طرح اقتراح لإقامة دولة فلسطينية "للمساعدة على احتواء دائرة العنف في الشرق الأوسط وإعطاء الفلسطينيين الخاضعين للاحتلال الإسرائيلي بعض الأمل".

وقالت الصحيفة إن محادثات الرئيس الأميركي مع وزير الخارجية السعودي تطرقت لكيفية الإشارة إلى حدود الدولة الفلسطينية -التي لم تحدد بعد- في إعلان رسمي متوقع, وكيفية وضع جدول زمني للمفاوضات, والترتيب لانسحاب القوات الإسرائيلية حتى يمكن إعادة بناء المؤسسات الفلسطينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة