تحقيق حول بيع شركة دانماركية معدات للعراق   
الخميس 1425/9/8 هـ - الموافق 21/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)
راسموسن أمر بفتح تحقيق حول صلة الشركة بأسلحة العراق المزعومة (الفرنسية-أرشيف)
طلب رئيس الوزراء الدانماركي آندرز فوغ راسموسن فتح تحقيق لمعرفة ما إذا كانت شركة نيرو الدانماركية قد باعت تجهيزات إلى العراق يمكن استخدامها في صنع أسلحة دمار شامل.
 
يأتي هذا التحقيق الذي يجري بمساعدة وزارة الصناعة والتجارة والأجهزة السرية في أعقاب تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) تضمن الإشارة إلى أن نيرو باعت معدات إلى بغداد تستخدم في إنتاج أسلحة دمار شامل.
 
ورفض مدير الشركة نيلز غروغارد هذه الاتهامات، وطلب من الحكومة المساعدة في دحضها معتبرا أنها تسيء بشكل خطير إلى سمعة إنتاج شركته.
 
وفي تصريحات لوكالة ريتزو الدانماركية أوضح غروغارد أنه يعول كثيرا على العلاقات الجيدة بين بلاده وواشنطن في تنقية الأجواء، وتصحيح المفاهيم حول ما وصفها بالمعلومات الخاطئة التي تلطخ سمعة الدانمارك و"نيرو".
 
وتعتقد سي آي إيه في جزء من تقريرها الصادر بعنوان "انتهاكات ممكنة للعقوبات الدولية من قبل شركات دانماركية" أن نيرو التي تنتمي إلى مجموعة "جي آي إيه" الألمانية "زودت العراق بتجهيزات تستخدم في إنتاج أسلحة بيولوجية".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة